التخطي إلى المحتوى

جزائرية تعود للحياة قبل إغلاق القبر عليها بلحظات

جزائرية تعود للحياة قبل إغلاق القبر عليها بلحظات
جزائرية تعود للحياة

وكالة اليوم الإخبارية – شهد ت إحدى مدن  الجزائر حادثة غريبة وقعت في منطقةالمحمل، حيث تم غسل وتكفين امرأة عجوز في السبعين من عمرها ، وبدأ السير بها إلى مثواها الأخير ودفنها ، إلا أنه أثناء لحظة وضعها بالقبر فتحت عينيها فجأة وفاجئت الجميع برجوع الحياة  إليها ، وعاد اليها التنفس تدريجيا.

 

في تفاصيل القصة ، وبحسب  إحدى الصحف الجزائرية الكبرى ، و التي نقلت مشاهدات سكان البلدة الصغيرة عبر أكثر من سبعة اتصالات هاتفية كشهود عيان على الحدث .

 

وقد ذكر الشهود  أن المرأة تم غسلها وتكفينها والصلاة عليها  تمهيداً لدفنها ،  بمقبرة المدينة لكن حينما تم وضعها بداخل القبر وقام أحد المشيعين  للجنازة برفع الكفن   عن وجهها وفقا للسنة ، تفاجأ بفتح المرأة الميتة لعينيها والنظر إليه مستغربة المكان الذي تتواجد فيه.

 

وأشارت الصحيفة الجزائرية  إلى أن الموقف قد أفزع معظم مشيعين الجنازة  وفروا هاربين من صدمة المشهد ، في الوقت الذي ظل فيه البعض بجانبها ، فاخرجوها من القبر سريعاً وعادوا بها إلى المنزل وهي اللحظة التي تحول فيها الميتم   لفرح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *