التخطي إلى المحتوى

فتاة تعتنق الإسلام بسبب قلادة ذهبية

وكالة اليوم الإخبارية –  نين فتاة آسيوية كانت تعتقد في الإسلام بما صور لها عبر وسائل الإعلام الغربي وقد منعهتها تلك الصورة من البحث عن حقيقة ذلك الدين ولكن كيف دخلت نين الإسلام وما الذي دفعها للبحث عن حقيق ذلك الدين  تعالوا نتعرف على قصة نين .

 

عائشة هو الأسم الذي اختارته نين  لنفسها بعد أن أعتنقت  الإسلام، والذي عرفت طريقه صدفة  من قلادة ذهبيه نقش عليها اسم( الله سبحانه وتعالى) ، حيث تدور أحداث الموقف الذي غير مجرى حياتها كاملاً بعد رحلة بحث عن وظيفة  لشهور عديدة حصلت  نين على فرصة للعمل في سوق الذهب  بدولة دبي عند إحدى السيدات الكريمات ، التي استقبلتها بحفاوة  وترحاب شديد وكانت  السيدة تتعامل مع خبرتها البسيطة بهدوء وسعة صدر.

 

وكان لذلك انعكاس  إجابي في تحول الصورة في ذهن نين أو عائشة لاحقاً والتي بدأت تتساءل بإن هل يعقل أن تكون أخلاق المسلمين أن تكون بهذه الصورة الطيبة وبدأت عائشة بالتفكير بشكل آخر،  ولكن لم تجرؤ  على الإفصاح  بذلك ، وفي أحد الأيام وهي تقوم  بترتيب الحلي الذهبية وقع نظرها على قلادة نقش عليها لفظ (الله جل جلاله) ، فأخبرت  الفتاه مالكة المحل برغبتها في شراء تلك  القلادة، وأن تستقطع ثمنها من راتبها الشهري ولكن إجابة مكفولتها قد صعقتها حيث أجابت أن تلك القلادة للمسلمين فقط .

 

علمت نين بعد تلك الإجابة أن المسلمين يحترمون دينهم ويحافظون علية وما كان من نين أنها أحبت ذلك الدين وأخبرت صديقتها إنها تريد أن تعتنق الإسلام وقد زفت صديقتها الخبر لصاحبة المحل التي بدورها ساعدت فاطمة على تعليم تعاليم الدين الحنيف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *