قصة غرام إنتهت بقاع البحر التخطي إلى المحتوى

قصة غرام إنتهت بقاع البحر

قصة غرام إنتهت بقاع البحر
قصة غرام

وكالة اليوم الإخبارية – طويت رحلة طائرة  الطائرة المنكوبه لشركة مصر للطيران  على العديد من القصص الإنسانية والتي ستبقى حاضرة في أذهان  عائلات الضحايا سواء كانوا من طاقم الطائرة أو الركاب ال66 الذين كانوا على متن الطائرة .

 

ومن تلك القصص المحزنه قصة الشاب أحمد العشري  وزوجته وهو أحد ضحايا الطائرة المصرية  المنكوبة،  فقد باع أحمد كل ما يمتلك ليتمكن من علاج شريكة حياته الدكتورة  ريهام حسن.

 

والتي أبتلاها الله بمرض خبيث ، كاد يسلب حياتها، وقررا السفر لفرنسا، قبل ثلاثة  أشهر للعلاج ، لتنتهي معاناة الزوجة بعد إجراء عملية جراحية ناجحة و قد شفيت الزوجة  تماماً من مرضها الخبيث ، ورتبا لعودتهما مرة أخرى إلى وطنهما الأم مصر.

 

لكن لم يكونا يتوقعان ، أن رحلة العودة  لأرض الوطن ستكون رحلة  النهاية من الدنيا ، لتنتهي قصة  الحب والوفاء الزوجي  والذي  جعل الزوج يضحى بكل ما يملك من أجل أم أولادة الثلاثة  والذين قد تركوا مع أقاربهم بمصر ولم يذهبوا  في رحلة علاج الأم ، و لكن مشيئة الله أرادت  أن تتحطم أحلامهما مع تحطم  أشلائهم مع تحطم  الطائرة المصرية التي سقطت في مياه المتوسط.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *