الخشوع في الصلاة : الطريقة الصحيحة للوصول إليه التخطي إلى المحتوى

الخشوع في الصلاة : الطريقة الصحيحة للوصول إليه

الخشوع في الصلاة : الطريقة الصحيحة للوصول إليه
الخشوع في الصلاة : الطريقة الصحيحة للوصول إليه

وكالة اليوم الاخبارية ـــ يعتبر الخشوع في الصلاة من أهم الأمور التي يجب على المسلم الحفاظ عليها والإلتزام بها من أجل تحقيق التركيز في الصلاة لكي تصبح الصلاة والتي هي من أهم أركان الإسلام صلاة صالحة مكتملة الأركان، حيث أن الكثير من الأفراد يقومون بالصلاة ولكن هناك بعض الأخطاء التي يفتعلها البعض دون قصد تعيق الخشوع في الصلاة وتؤدي بالفرد للسرحان والتشويش ونسيان الركعات، وهذا ما يجعل الصلاة غير مكتملة .

 

نصائح لتحقيق الخشوع في الصلاة

الإستعداد للصلاة

من المهم أن يبدأ الفرد قبل الصلاة بالإستعداد للصلاة وذلك عن طريق تحديد الأشياء التي تشتت التركيز كالضوضاء والإبتعاد عنها، ومن الممكن أن يقوم الفرد بذلك عن طريق الدخول في غرفة منفصلة وبعيدة أو الذهاب إلى المسجد للصلاة .

من المهم للفرد إذا أراد الإستعداد للصلاة أن يعرف أولا ما هي معنى الصلاة وكيف تتم، فعليه أن يعرف أنها ليست مجرد خطوات حركية يقوم بها الفرد، فمن المهم التأني ومعرفة معنى الآيات القرآنية التي تقرأ في الصلاة من أجل زيادة القدرة على الدخول في الخشوع .

يجب على الفرد الإهتمام بصلاة الجماعة حيث أنها من شأنها أن تساعد على التركيز، ومن المهم للغاية أن يذهب الفرد قبل موعد الصلاة بوقت كافي ليهيئ نفسه للإستعداد للصلاة .

 

الصلاة وفق السنة النبوية

يجب على الفرد أن يتعلم كيف يقوم بالصلاة وفق للسنة النبوية، حتى يستطيع تحقيق الخشوع فيها، حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر في الحديث الشريف ” صلوا كما رأيتموني أصلي “، وهذا يعني أن الفرد لابد أن يعطي لكل حركة وقتها وقدرها أي عدم الإستعجال في الركوع والسجود وقراءة القرآن .

من المهم أن يأخذ الفرد وقت من الراحة حتى وأن كانت دقائق قبل البدء في الصلاة، حيث أن هذه الدقائق تساعد الفرد على تحقيق الراحة والاسترخاء، فمن الممكن أن يأخذ الفرد دقائق قليلة بين الوضوء والصلاة يذكر فيها الفرد ربه ويستغفره قبل أن يبدأ في الصلاة والوقوف بين أيدي الله سبحانه وتعالى .

من المهم أن يقوم الفرد بإرتداء الملابس النظيفة التي تصلح للإرتداء أثناء الوقوف بين أيدي الله .

 

اختيار السور والأدعية

على الفرد أن يقوم بتحديد السور القرآنية التي سوف يقرأها في الصلاة والدعاء الذي سوف يدعي به أثناء الصلاة، وعليه أن يحاول عدم تكرار السور الصغيرة التي يقرأها كل مرة حتى لا تصبح تعود ومجرد تفوه لكلمات محفوظة يتم ترديدها، فإذا كان الفرد لا يحفظ الكثير من السور عليه أن يبدأ على الأقل بحفظ بعض الآيات من السور الذي يفضلها ويحب السماع إليها دائما .

على الفرد أن يعقد النية على أن يصلي لله سبحانه وتعالى من أجل الحصول على رضاه، وليس من أجل الحصول على مرضاة من حوله، حيث أن هذا الشيء له القدرة على جعل الفرد يركز أكثر في الصلاة .

 

الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم

إذا شعر الفرد أثناء صلاته أنه سرح وهو يقرأ القرآن فعليه أن يستعذ بالله من الشيطان الرجيم ويعود إلى الصلاة مرة أخرى، ويتأنى في قراءة الآيات القرآنية، فإذا إستطاع الفرد أن يقرأ الآيات القرآنية بالتجويد فأن هذا من شأنه أن يساعده أكثر على الخشوع والتركيز .

يجب على الفرد بعد أن ينهي صلاته أن لا يستعجل بالقيام، فعليه أن يتأنى ويجلس للقليل من الوقت للذكر والتسبيح وتقييم الصلاة، وأن يدعو الله سبحانه وتعالى أن يتقبل صلاته، وذلك عن طريق ترديد بعض الأدعية وأهمها ” اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ” .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *