بعدما سلمت جسدها لرجل.. هذا ما حصل! التخطي إلى المحتوى

بعدما سلمت جسدها لرجل.. هذا ما حصل!

بعدما سلمت جسدها لرجل.. هذا ما حصل!
سلمت

وكالة اليوم الاخبارية – اعترفت المتهم “ولاء. أ” بقتل طفلها الرضيع ورمية، وذلك بعد ان اعترفت بممارستها الرذيلة مع رجل رفض الإعتراف بطفلها، وذلك بمحافظة الدقهلية في مصر.

 

فتشير التفاصيل إلى أن المتهمة تبلغ من العمر 20 عاما، وأثناء إعرتاف المتهمة أشارت بكونهت لم تكن تدري أن شهوتها ستنتهي بوجود طفل لا ذنب له سوى أن والديه قررا أن يلتقيا في الحرام.

 

وتابعت المتهمة حديثها، بقولهاحدث ما لم نكن نتوقعه، وذلك من خلال حملها سفاحا، وأضافت بكونها حاولت أن تعالج الأمر من خلال التحدث مع والد الطفل إلا أنه رفض الإعتراف به.

 

وأضافت بكونها هربت بحملها من الدقهلية متوجه إلى بورسعيد، فأقمت هناك حتي أن جاءت لحظت ولادتي فتسللت إلى مصنع ودخلت “الحمام” ووضعت الطفل بهدوء دون أن يشعر أحد، ثم كتمت الألم والجوع داخلي حتى ولدت، ومن بعدها قومت بقطع الحبل السري بآلة حادة، وكتمت أنفاس رضيعي بيدي حتى امنع صراخه لكي لا يفضح أمري أحد، ومن بعدها قررت أن أتخلص منه فخنقته بيدي حتى فارق الحياة وهربت من المكان حتي أن ألقت الشرطة القبض علي ووضعوني في السجن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *