كيري يجتمع بموظفين عريضة تطالب بشن ضربات عسكرية ضد الأسد التخطي إلى المحتوى

جون كيري : يلتقي دبلوماسيين أميركيين طالبوا بقصف نظام بشار الأشد

جون كيري : يلتقي دبلوماسيين أميركيين طالبوا بقصف نظام بشار الأشد
جون كيري

ذكر الناطق  باسم وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الثلاثاء 21 يونيو 2016 أن وزير الخارجية “جون كيري” قد اجتمع بمسؤوليين أمركيين قدموا عريضة يطالبون فيها الرئيس الأمريكي بشن ضربات مباشرة إلى نظام بشار الأسد، واستمر هذا  الجتماع مدة 30 دقيقة أو اكثر، تبادل فيه الاطراف وجهات النظر ، حيث عبر فيه الدوبلوماسيين الأمركيين نقدهم للسياسة التي يتعاطى بها الرئيس الأمريكي مع النزاع السوري.

 

 

وكانت صحيفتا “نيويورك تايمز” و”وول سترين جورنال” ذكرتا في وقت سابق أن 51 موظفا من وزارة الخارجية الأمريكية قد وقعوا على عريضة، احتجاجا منهم على السياسات الأمريكية إزاء الملف السوري، والتي قالوا بأنها لاتتناسب وتضر بصورة أمريكا في الشرق الأوسط والعالم بصفة عامة مستقبلا، وتضعف موقفها مع حلفائها المختلفيين، وطالبوا واشنطن بالسرعة في تنفيذ ضربات عسكرية مباشرة ضد نظام بشار الأسد.

 

 

وأكد الناطق بإسم وزارة  الخارجية الأمريكية “جون كيربي” بأن وزير الخارجية جون كيري قد التقى  10 من معدي الرسالة وكان “مستمعاً” في الجزء الأكبر من اللقاء لكن جرى تبادل لوجهات النظر. وعلق قائلا “لم تثر الرسالة استياء كيري الذي رأى أنها “جيدة جداً”.

ولم يتم الكشف عن جميع ماورد في الرسالة بل ترك مضمونها سرا وقد أراد كل طرف حسب قوله “احترام الخصوصية” في هذا الإطار.

 

وقال جون كيربي :

إن  الإدارة الأميركية موقفها معروفا قائلاً “لا حل عسكرياً لهذا النزاع وعدم التفكير في خيارات أخرى سيكون ضرباً من التهور واللامسؤولية وهذه الخيارات الأخرى كانت ومازالت تؤخذ في الاعتبار”.

يذكر أن الصراع السوري قد اسفر عن مايقارب من نصف مليون قتيل حتى الان مع ملايين السوريين المشرديين في مختلف دول العالم.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *