حب حتى الممات : وفاة يمني بعد زوجته بساعتين التخطي إلى المحتوى

حب حتى الممات : وفاة يمني بعد زوجته بساعتين

حب حتى الممات  : وفاة يمني بعد زوجته بساعتين
وفاة يمني

وكالة اليوم الإخبارية – في قصة واقعية حدثت باليمن تثبت وجود الحب في عالمنا وأن الخير لازال موجداً بيننا  فقد توفت زوجة لرجل يبلغ من العمر 50 عاماً في غفلة دون مرض أو حادثة .

 

ليصدم الزوج المحب بفراق محبوبته التي عاش معاها ربع قرن من الزمان لم يختلفا ولم يسمع لهما صوت بين جيرانهم ولقد عانا الزوج معاناه نفسية شديدة لدجة أن الدموع قد تحجرت في عينية من شدة الحزن وقد حضر الأهل والأصدقاء لمواساة الزوج ولكنه لم ينطق بأي كلمه .

 

وحينما حضرت مغسلة الأموات دخل الزوج في بكاء شديد جداً وظهرت علية علامات الاعياء الشديدة ولم يستطع التنفس من كثرة البكاء وفجأة توقف قلبه عن النبض ليلحق بزوجته بعد ساعتين فقط من وفاتها حزناً على فراقها ليقوم الأهل بغسله وتكفينه ودفنه بجوار زوجته ليتلاقا في عالم آخر من الصدق والمحبه والإخلاص .

 

وقد انتشرت قصة الرجل بين أوساط الشباب عبر برامج التواصل الإجتماعية  ليترحم علية الكثيرون داعين المولى أن يتقبلهما بصدق ومغفرة من لدنه .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *