فضيحة أخلاقية هزت الرأي العام التخطي إلى المحتوى

فضيحة أخلاقية هزت الرأي العام

فضيحة أخلاقية هزت الرأي العام
فضيحة أخلاقية

وكالة اليوم الإخبارية – كشفت إحدى الصحف الفرنسية عن ذئب بشري يبلغ من العمر 52عاماً ، قام خلال رحلاته للشرق الوسط والتي تضم مصر وسيريلانكا وتونس بإغتصاب 66 من الأطفال والذي تتراوح أعمارهم مابين 9إلى 16عام.

 

كشفت أجهزة الإستخبارات الفرنسية هذا المهووس من خلال شبكات التواصل الإجتماعي فقد كان المهووس يكتب عبارات وينشر صور دلت الإستخبارات على شخصيته الحقيقية والطريف في الأمر أن المتهم مدير لمكان مأوى العجزة في باريس وقد شارك في العديد من الرحلات الإنسانية بعد العديد من الكوارث الطبيعية في العالم.

 

 

وقد هاجمت الشرطة الفرنسية مقر إقامته فتفاجئت بمئات الصور التي يحتفظ بها المهووس لأطفال قام بإستدراجهم لممارسة هوسة الجنسي بالأطفال ، وقد مثل أمام المحكمة ليتم محاكمته كمهووس جنسي عالمي لإحتواء حاسوبة على الآلف من الصور لأطفال صغار .

 

وفي التحقيقات علمت جهات التحقيق أن الفرنسي الكهل كان يستدرك الأطفال بقطع الحلوى أو الهدايا المجانية أو بمقابل مادي حتى إنه كان يصور المبالغ المادية التي كانت يعطيها للأطفال المتفق معهم ، وقد أثارت تلك القضية غضب عارم بالشارع الفرنسي وعلى صفحات التواصل الإجتماعي وتمنو أن يحكم علية بأشد العقوبات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *