كاميرون ميرون يستقيل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التخطي إلى المحتوى

ديفيد كاميرون: يعلن استقالته بعد خروج المملكة من الاتحاد الاوروبي

ديفيد كاميرون: يعلن استقالته بعد خروج المملكة من الاتحاد الاوروبي

أعلنت اللجنة الانتخابية يوم الجمعة، أن 51.9% من الناخبين البريطانيين (17.4 مليون شخص) صوتوا لصالح خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بعد عضوية استمرت 43 عاما، مقابل 48.1% (16.1 مليونا) عبروا عن تأييدهم للبقاء فيه.

واعلن رئيس الوزراء البريطاني “ديفد كاميرون” أنه سيستقيل من منصبه بحلول أكتوبر القادم بعد تأييدالبريطانيون الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء هو الاكبر من نوعه منذ سنوات حيث بلغت نسبة المشاركة في الاستفتاء 71%

وذكر دفيد كاميرون أنه يجب انتخاب رئيس وزراء جديد للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي للخروج،  وطالب بانتخاب رئيس للوزراء جديد للحكومة بحلول المؤتمر السنوي لحزب المحافظين بعد ثلاثة أشهر.

وكان رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك، قال صباح الجمعه: بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد “نأسف أن صوتت بريطانيا لصالح الخروج. ليس ذلك ما كنا نريده ولكن الحياة لا تتوقف”

 

 

إجراءات الانفصال

وتستغرق إجراءات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي مدة عامين كحد أدنى كما جاء في المادة  50 من اتفاقية الاتحاد الأوروبي،  وستقوم الحكومة البريطانية بالتفاوض مع دول الاتحاد السبع والعشرين المتبقية.

وذكرت بعض المواقع أن الاتحاد يرسل رسالة إلى بريطانيا قائلا لهم  “نظموا أوراقكم، ولكننا نريدكم أن تتحركوا على وجه السرعة”.

وتنص المعاهدة على أن الدولة المنسحبة هي المنوط بها بدء تنفيذ الإجراءات من خلال إخطار المجلس بقرارها. وليس هناك لدى الاتحاد الأوروبي أي إجراءات يتعين عليه تنفيذها.

 

 

تأثيرات اقتصادية

وتراجعت قيمة الجنيه الإسترليني لما يصل إلى عشرة في المئة أمام الدولار مسجلا مستويات لم يشهدها منذ 1985

واتجهت الأسهم نحو واحد من أكبر الانخفاضات في التاريخ وفقدت الشركات الأوروبية مليارات الدولارات من قيمتها وتكبدت أسهم البنوك الكبرى خسائر أفقدتها 130 مليار دولار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *