«الاتجار بالبشر»من خلال سوء استخدام الشبكات الإجتماعية التخطي إلى المحتوى

«الاتجار بالبشر»من خلال سوء استخدام الشبكات الإجتماعية

«الاتجار بالبشر»من خلال سوء استخدام الشبكات الإجتماعية

وكالة اليوم الإخبارية – اطلقت المنظمة الدولية للهجرة في الكويت نتائج دراسة عن أثر الشبكات الاجتماعية على سوق العمل في الكويت لـ 15 من المسؤولين الحكوميين من الهيئة العامة للقوى العاملة.

وأظهرت النتائج الرئيسية للدراسة إساءة استخدام الشبكات الاجتماعية، والتي تتمثل في العلاقات غير الرسمية ما بين العامل وعائلته وأصدقائه في بلد المنشأ، يمكن ان يؤدي الى تسهيل توظيف العمال الأجانب غير المهرة ويمكن استخدامها كمنصة للاتجار بالاقامات.

 

 

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للشبكات الاجتماعية ان تسهم في زيادة التفاوت بين مهارات العمالة الأجنبية واحتياجات سوق العمل الكويتي، حيث يمكن للعامل الحصول على وظيفة لا تطابق مهاراته لمجرد ان الشخص الوسيط، وهو شخص في الشبكة الاجتماعية للعامل، قادر على إقناع صاحب العمل بتوظيف العامل غير مؤهل.
وتضمنت التوصية الرئيسية للدراسة إنشاء نظام جديد لتصاريح عمل العمال الأجانب والذي يدور حول زيادة فرص العمل للمواطنين الكويتيين، وخفض عدد العمال الأجانب غير المهرة، وتحويل الاقتصاد الكويتي تدريجياً من اقتصاد قائم على العمالة الكثيفة لاقتصاد قائم على رؤوس الأموال والتكنولوجيا.

لمزيد من أخبار الكويت أضغط هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *