أزمة العيد ..الوزارات خاوية والبنوك ملأى التخطي إلى المحتوى

أزمة العيد..الوزارات خاوية والبنوك مكتملة العدد

أزمة العيد..الوزارات خاوية والبنوك مكتملة العدد

وكالة اليوم الإخبارية – وزارات «خاوية» وبنوك وأسواق «ملأى» بالبشر، هذه حال البلاد في أول يوم دوام في الأسبوع الاخير من رمضان وقبل العيد بأيام! المواطنون الذين اختاروا إنجاز أعمالهم قبل حلول عيد الفطر ملؤوا البنوك أمس للحصول على «العيادي» الجديدة.

 

 

 

مسؤول في ديوان الخدمة المدنية أكد ان مستوى الاجازات يرتفع في الايام التي تسبق الاعياد والعطل الرسمية او تعقبها، لأن الموظف يريد أن يقتطع اكبر قدر ممكن من أيام الراحة ويستغلها في السفر ما يعرف بمصطلح «شبك» الاجازة، أي مواصلتها مع العطل الرسمية.

واوضح المصدر ان عيد الفطر صادف قدومه مع بداية الشهر أي أن أغلب الموظفين ممن لم يقدموا على اجازات رسمية يحق لهم اخذ استئذانات شهرية او حتى يستفيدوا من الاجازات المرضية، مشيرا الى ان الرقابة تأتي دائما من قبل كل جهة مع تحذير الديوان المستمر من تعطيل عمل المرافق وعدم وجود موظفين في الوزارات الخدماتية ما يعرضهم للمساءلة القانونية.

وعلى ارض الواقع شهدت البلاد أمس زحمة في عدة أماكن اهمها البنوك والاسواق التجارية وصالونات الاطفال والخياطين وعيادات الاسنان الخاصة والحكومية. وفي المقابل خلت وزارات وجهات حكومية كثيرة من المراجعين اضافة الى قلة عدد مراجعي طوارئ المستشفيات ليلا. لمزيد من أخبار الكويت أضغط هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *