هذه 8 أمور يريدها الرجل من المرأة التخطي إلى المحتوى

هذه 8 أمور يريدها الرجل من المرأة

هذه 8 أمور يريدها الرجل من المرأة

وكالة اليوم الإخبارية – كثيراً ما تحتار المرأة في ما يريده الرجل منها بالضبط، ما يجعلها تعيش في قلق دائم وحيرة ما إذا كان زوجها يشعر بالراحة والرضى والسعادة معها أم أنّه يريد منها أكثر من ذلك.

وهنا تطرح النساء السؤال عمّا يريده الرجل منها، علماً أنّ الرجل يريد من المرأة التحلّي بالصفات التالية:

 

امرأة حنون:
إنّ المرأة الحنون وحدها التي تستطيع أن تملك قلب الرجل وعقله وكل كيانه، فجلّ ما يريده هو شعوره بحنانها ليرتاح وتسكن الطمأنينة في داخله فينسى كلّ المشاكل الحياتية حوله.

امرأة ذكية:
ما يريده الرجل من زوجته أيضاً هو أن تكون امرأة ذكية ومنطقية وغير سطحية وتمتاز بسرعة بديهة لكي تفهمه من خلال حدْسها دون أن يتكلم وهذا ما يريحه بالفعل.

امرأة رقيقة غير مسترجلة:
يريد الرجل من المرأة رقّتها، فكلما كانت المرأة رقيقة أكثر سحرته. والرقة هنا للتوضيح لا تعني ضعف الشخصية بل تعني ألّا تكون مسترجلة، فالرجل ينفر من المرأة المسترجلة لذلك يريد الرجل من المرأة أن تميّز كيفية تمتّعها بالرقّة الممزوجة بقوّة الشخصية عند المواقف الضرورية دون أن تكون عدائية وهجومية.

متفهمة لظروفه:
من أهمّ الأمور التي يريدها الرجل من زوجته أن تكون متفهّمة لكافّة ظروفه وتحتمله في السرّاء والضرّاء دون أن تكون من نوع النساء اللواتي يتذمرن فيجعلن الحياة نكداً، خاصّة أنّ الرجل يمرّ بمواقف صعبة لتأمين لقمة العيش وتحمّل كافّة الأعباء المالية مع ضغوط العمل والأسرة والأولاد، لذا يريد الرجل أن تكون زوجته واعية ومتفهمة لتلك الظروف.

تتكلم عند الضرورة:
يقال عن النساء إنهن يتكلمن كثيراً، لذا فإنّ الرجل يريد من المرأة أن تكون قليلة الكلام ولا تتحدث إلا عند الضرورة بمعنى ألا تكون ثرثارة في أمور لا فائدة منها.

 تصغي إليه:
بسبب الضغوط الحياتية يصاب الرجل أحياناً بإرهاق وتعب نفسيّ، لذا يريد من المرأة أن تصغي إليه وتحتضنه وترعاه بعيداً من الأنانية.

 تهتم به وبأهله:
كما أنّ الرجل يريد من زوجته أن تهتمّ به وبأهله خاصّة إذا كان أحد ذويه – والده أو والدته – في حالة صحّية سيّئة بسبب كبر السنّ.

تشبه والدته:
فضلاً عن كل النقاط الآنف ذكرها، يريد الرجل أن تكون زوجته شبه والدته في العطاء والتضحية والتنازلات فيقدّرها أكثر.

للمزيد من المنوعات لحظة بلحظة اضغط هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *