وسال الدم المصري ثأراً في الكويت: ياسر عرفات وشقيقه قتلاه بالساطور التخطي إلى المحتوى

وسال الدم المصري ثأراً في الكويت: ياسر عرفات وشقيقه قتلاه بالساطور

وسال الدم المصري ثأراً في الكويت: ياسر عرفات وشقيقه قتلاه بالساطور

وكالة اليوم الإخبارية – وسال الدم المصري ثأراً في الكويت، فمن جريمة إلى أخرى تحت شعار «الثأر» يسقط الأبرياء من أبناء الصعيد !

 

بعد إفطار يوم في الشهر الفضيل اختفى ضياء جمال عبد الحميد (مواليد 1989) من منطقة أمغرة وليعثر عليه جثة هامدة في منطقة جابر الأحمد.

 

منذ عدة أيام، لقي ضياء حتفه على يد الشقيقين ياسر عرفات (مواليد 1984) ومحمد عرفات (مواليد 1991) وهما ابنا بلدته «أولاد عليو» الكائنة في محافظة سوهاج.

 

ووفق ما رشح من معلومات أولية عن واقعة القتل المصرية على أرض الكويت فإن الشقيقين عرفات تربّصا بابن بلدهما على خلفية ثأر حصل في «أولاد عليو» قبل عامين وانهالا عليه ضرباً على رأسه بساطور أفضى إلى مقتله، ومن ثم عمّما خبر (فرحتهما بأخذ الثأر) على موقع «فيسبوك» ولاحقاً حجزا تذكرتي مغادرة للأراضي الكويتية.

 

وعلى الرغم من تحرك رجال مباحث  ووضعهم اليد على خيوط الجريمة في غضون أقل من 3 ساعات وعثورهم على جثة المجني عليه في منطقة «جابر الأحمد»، إلا أن الطائرة كانت أقلعت بالجانيين نحو مطار القاهرة.

 

ومنذ اختفاء ضياء  وما تلى من أخبار وصلت الكويت من الصعيد عن مقتله ثأراً، وتناول  مباحث الجهراء  دفة التحري والبحث والتحقيق في ما تم تداوله، وقبل أن يبزغ الفجر، كانت التفاصيل برسم العيان.

 

مصدر أمني متابع أفاد  أن بداية التحري عن تلك الواقعة كانت بمعلومة وردت عن اختفاء وافد مصري، في الوقت الذي كان فيه وافدان مصريان آخران يزفان البشائر عبر موقع «فيسبوك» بأخذ الثأر من «غريم» لهما، وعلى الفور شرع رجال مباحث الجهراء بالتقصي عن المعلومة وأخذ إفادة عم وأبناء عمومة المختفي الذي يقطن في منطقة أمغرة.

 

رجال المباحث وبعد الاستماع الى إفادة أقرباء المصري المختفي والذين ساورتهم الشكوك بأن ابن عمهم قد يكون مقتولاً، لكنهم أفادوا بأنهم لا يعرفون أسماء الأشخاص الذين يتربصون به بسبب خصومة ثأرية بينه وبينهم في مصر.

 

تحريات المباحث عن الجانيين كشفت أنهما متواجدان في الكويت منذ قرابة السنة وخططا لأخذ الثأر من المجني عليه بسبب ثأر قديم في صعيد مصر، وأن المجني عليه كان يعمل على شاحنة «نساف» وتلقى اتصالاً (وفق ما أفاد به الجانيان) عن حاجتهما لنساف رمل وذلك لاستدراجه قصداً للقضاء عليه.

 

وفي ساعات الفجر الأولى ألقى رجال الانتربول المصري القبض على الجانيين لحظة وصولهما مطار القاهرة، على أن تتم محاكمتهما في مصر.

لمزيدا من الأخبار عن الكويت اضغط هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *