«الداخلية»: نتابع تأثير انفجار مجمع البتروكيماويات الإيراني على الكويت التخطي إلى المحتوى

«الداخلية»: نتابع تأثير انفجار مجمع البتروكيماويات الإيراني على الكويت

«الداخلية»: نتابع تأثير انفجار مجمع البتروكيماويات الإيراني على الكويت

وكالة اليوم الإخبارية – قال مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني، اللواء عبدالله العلي، إن «الجهات الأمنية والمعنية اتخذت كافة الاحترازات والاستعدادات، للتعامل مع أية تطورات محتملة على الصعيد المحلي، تنتج عن حادث انفجار مجمع للبتروكيماويات، في المنطقة الجنوبية الغربية من إيران».

 

وأفاد اللواء العلي بمتابعة الإدارة لتطورات الموقف مع الجهات المعنية أولا بأول، لدراسة احتمال تأثر الكويت بتسرب الملوثات الناجمة عن الانفجار، موضحا أن «المؤشرات الأولية مطمئنة، وأن الكويت خارج نطاق خطر التلوث البيئي والبحري، من ذلك الانفجار».

 

وأكد اللواء العلي على مخاطبة كل الجهات المعنية، حيث بينت خرائط الأرصاد الجوية أن اتجاه الرياح، وإلى يوم غد الجمعة ستكون شمالية غربية، ما يعني أن التسربات الغازية والملوثات الهوائية الأخرى متجهة إلى الجنوب الشرقي باتجاه السواحل الجنوبية لإيران.

 

وأضاف اللواء العلي أن «موقع الانفجار يبعد مسافة 180 كيلو عن الحدود الكويتية، وأن غالبية إنتاج المصنع مشتقات بترولية ومواد متطايرة تشتتها الرياح بعيدا عن الكويت، مردفا أن احتمال تأثر الكويت بها ضعيف»، ومضيفا أن «الإدارة العامة للدفاع المدني قامت بالتنسيق مع مركز الحرس الوطني للدفاع الكيماوي، للإبلاغ عن أية قراءات سلبية للمحطات في المنطقة الشمالية، في حال وجودها، وأن الحرس الوطني جهز دورية وآلية رصد للتوجه إلى أقرب نقطة، في حال رصد أي ملوثات عن طريق المنظومة».

 

ونوه اللواء العلي إلى أن التنسيق قائم أيضا مع مركز الكوارث، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه الأوضاع. وشدد اللواء العلي على أن «الإدارة العامة للدفاع المدني استنفرت كافة جهودها للتنسيق مع الجهات المعنية، في وزارات الدولة المختلفة لمتابعة ورصد أية تطورات ومستجدات».

 

لمزيد من أخبار الكويت اضغط هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *