أبشع 6 جرائم قتل متعمد من قبل وافدين وعاملات في الخليج العربي التخطي إلى المحتوى

أبشع 6 جرائم قتل متعمد من قبل وافدين وعاملات في الخليج العربي

أبشع 6 جرائم قتل متعمد من قبل وافدين وعاملات في الخليج العربي
قتل

وكالة اليوم الاخبارية – كثر الحديث عن جرائم القتل المتعمد والمقصود من قبل بعض الوافدين إلى دول الخليج العربي وبالتحديد المملكة العربية السعودية، حيث نستمع شبه إسبوعيا لجريمة هزت المملكة من بعض المضطربين عقليا.

ومن أكثر هذا الجرائم، ما يقمن به بعض الخادمات في البيوت التي يعملن بها، من إيذاء بشع ومتعمد لأطفال الأسر التي يعملن لديهم، حيث تعتبر هذه الظاهرة من أكثر الظواهر المنتشرة وأبشعها على الإطلاق.

فيما يجب على الدولة أن تضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه إرتكاب جرائم تؤذي الإنسانية، وتتسبب في ذعر ورعب الأهالي، وفيما يلي نذكر  بعض أكثر الجرائم بشاعة وقسوة.

 

إحالة خادمة سعودية قتلت طفلة إلى الصحة النفسية

حول قاضي المحكمة العامة بالرياض الخادمة الأثيوبية التي قتلت الطفلة لميس وحكم عليها بالقتل قصاصا بحكم شرعي، إلى مستشفى الصحة النفسية بالرياض للتحقق من قواها العقلية، وفي التحقيقات تبين أن القاتلة تعاني من إضطرابات عقلية، ولديها أفكار إنتحارية.

 

 

كاميرا منزل أنقذت طفل من تعذيب يومي بعد غياب الأسرة عن المنزل وتركه مع الخادمة.

لاحظت أم روسية تغييراً في سلوك طفلها البالغ من العمر عامين إذ أصبح خجولا ومنزوياً على نفسه، فقررت تركيب كاميرات في المنزل لتكتشف بأن الخادمة الجديدة تقوم بضربه ضرباً مبرحاً وحبسه في الغرفة لساعات طويلة.

 

وقامت جوليا جوتز (32 عاما) بتثبيت الكاميرات لمراقبة الخادمة جالينا سيشيفا (45 عاماً) في منزلها الواقع بمدينة نوفو ولاية كراسنودار كراي، وصدمت لمعاملة الخادمة مع طفلها فلاديسلاف، فهي تصرخ في وجهه حتى يبكي، وتحبسه في غرفة نومه لفترات طويلة كنوع من العقاب.

ورفضت أم الطفل اعتذار الخادمة وذكرت بأن “تصرفها مع طفلنا في حضورنا مختلف تماماً عما رأيناه في الكاميرا”.

 

وافد أجنبي يوجه ضربات قاسية لرجل مسن في الإمارات.

لم يكترث هذا المجرم لكبر سن هذا الجد الإماراتي، بل استغل ضعفه وانهال عليه ضربا، حيث بدا بصفعة على وجعه ثم أبرحه ضربا بعكازه، ولحسن حظ هذا المسن كشفت كاميرات المراقبة الموضوعة في غرفته هذه الجريمة البشعة.

 

حاول هذا الجد جاهدا شرح الأمر لأبنائه لكن عبثا، فقد نفى الخادم أقواله قطعا، فقامت العائلة بنصب كاميرات المراقبة للتأكد من صحة ادعاء المسن خوفا منهم أن يظلموا الخادم وأن تكون أقوال الجد مجرد هذي.

 

في النهاية كشف الفيديو الجريمة، وأظهر أنه بعيدا عن الضرب كان الخادم يأخذ أكل الجد كله، وتم إلقاء القبض على المجرم وأحيل للنيابة على الفور لكي تأخذ العدالة مجراها.

 

 

عاملة منزلية فلبينية تشج رأس مخدومتها بـ “ساطور” لتعتبر من أصعب الجرائم

أقدمت خادمة فلبينية بمركز الدلم في محافظة الخرج بالمملكة العربية السعودية، على الاعتداء على مخدومتها  بـ”ساطور” ما أدى لشج في رأسها وكسر في يدها.

 

وتعود تفاصيل الحادثة إلى وقوع مشادة بين ربة المنزل وعاملتها، بسبب عدم قيام الأخيرة بإعداد وجبة الغداء، لتنقض الخادمة على مخدومتها بـ”ساطور” بعد احتدام النقاش بينهما، ما أدى لإصابة صاحبة المنزل بشج في رأسها وكسر في يدها.

 

وفي هذه الأثناء، سارعت والدة ربة المنزل التي تسكن معها بالنزول من الدور الثاني ليتصادف نزولها مع صعود الخادمة إلى غرفتها، فقامت الأخيرة بالاعتداء عليها وأصابتها بكسر في قدمها وكدمات بكتفها.

 

ووفقاً لجريدة “الوطن” فإن الجهات الأمنية ألقت القبض على الخادمة، وتمت إحالتها إلى سجن النساء بالرياض لاستكمال التحقيقات معها، فيما تم نقل ربة المنزل ووالدتها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

 

خادمة توجه ضربات قاتلة لطفل على رأسه بشكل مباشر.

كاميرا مراقبة منزلية في أحد المنازل رصدت خادمة اثيوبية تتعمد ضرب طفل على رأسه.

 

ويبدو في الفيديو حرص الخادمة وتنبهها عند ضرب الطفل عدم رؤيتها من قبل أي أحد في المنزل لتبدأ بعدها بإيذاء الطفل.

 

كما ظهر في المقطع صوت الشخص الذي وثق حادثة الضرب بدعائه عليها جراء ما ارتكبت يداها من فعل آثم بحق الطفل.

 

 

 

 

خادمة إثيوبية تنفذ جريمة قتل متعمد لشابة كويتية.

قضية شغلت الشارع الكويتي وهي قتل شابة على يد مخدومتها الاثيوبية. وفي جديد هذه القضية فقد اعترفت الخادمة الأثيوبية بأنها خططت لقتل “سهام” تسعة عشر عاما، ابنة الرياضي الدكتور حمود فليطح الشمري. منذ عدة أيام وبيتت النية على التخلص منها، إلا أن نوم شقيقتها الصغرى بجوارها أعاق تنفيذ الفكرة. الخادمة تعمل لدى العائلة ولم يتبين بعد سبب عملية القتل التي استعملت فيها سكينا منزليا طعنت به المجني عليها أربع طعنات فارقت على اثرها الحياة قبل وصولهها الى المستشفى. مشيرة إلى أن الخادمة الإثيوبية سلمت نفسها لرجال الأمن.

 

وأشار مصدر أمني إلى أن الخادمة قتلت الفتاة وأغلقت باب الغرفة عليها، ثم حاولت الهرب، إلا أن اكتشاف الجريمة اضطرها إلى تسليم نفسها إلى رجال الشرطة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *