اعترافات تجار الأعضاء البشرية: اتفقنا مع طبيب ''واحنا وشطارتنا مع الزباين'' التخطي إلى المحتوى

اعترافات تجار الأعضاء البشرية: اتفقنا مع طبيب ”واحنا وشطارتنا مع الزباين”

اعترافات تجار الأعضاء البشرية: اتفقنا مع طبيب ”واحنا وشطارتنا مع الزباين”

وكالة اليوم الاخبارية – تمكن رجال مباحث المرج من إلقاء القبض على أكبر شبكة لتجار الأعضاء البشرية وذلك بعد ضبط كمين محكم لهم لضبطهم متلبسين، وقد أعترف المتهمين بالتهم المنسوبة إليهم، وذلك من خلال قيامهم باستقطاب العملاء واستغلال احتياجهم للأموال وعرض عليهم بيع أحد أعضائهم بمقابل مادي 3 آلاف جنيه يصل إلى 15 ألف أحيانا.

 

وأضاف أحد المتهمين أنهم  يقومون بعقد تلك الصفقة وتسجلها من خلال عقد رسمي بالبيع يتم توثيقه بالشهر العقاري ويتم إجراء العملية بالمستشفى على أن يحصل البائع على مبلغ مالي ويتم تسوية باقي المبلغ بين الشركاء عقب إتمام العملية.

 

وأضاف المتهمين خلال إعترافتهم قائلين :” اتفقنا مع طبيب بمستشفى السلام يقوم بإجراء العمليات لمن يتم إحضارهم ويحصل على العضو مقابل مبلغ مالي واحنا وشطارتنا مع الزباين وفيه مركز لتجارة الاعضاء البشرية تحت رعاية أحد الأطباء “.

 

وأضاف المتهمين أن البداية جاءت بعرض الأمر على عدد من الشباب والمتمثلين في، احمد محمد لطفى حسن سنة 19 عامل بمقهى، مصطفى احمد سيد على عبد الفتاح 22 سنة سائق، عاطف السيد السيد سن 23 عاطل، حيت تم العرض عليهم بتبرع أحد أعضائهم وذلك بعد توثيق الأمر بعقد رسمي في الشهر العقاري وتم توثيقة ودفع مبلغ 15 ألف جنية مصري لكل منهم، وذلك وفقا لما جاءت في أعترافات المتهمين، ومن بعدها واصلوا العمل في ذلك ولفترة حتى أن تم إلقاء القبض عليهم، وتم الإعتراف باسم المستشفي والطبيب المقيم لتلك العمليات.

 

وأوضح مصدر أمنى أن القضية جاءت من خلال بلاغ مقدم لمباحث المرج يشير لوجود عصابة تعمل بالإتجار في الأعضاء  البشرية، تلك المكونة من 6 أفرد، يستدرجون الضحية بعد الإتفاق معها للقيام بأخذ أحد أعضائه، فتم عمل التحريات اللازمة حتى إن تمكن رجال الأمن من إلقاء القبض عليهم متلبسين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *