التخطي إلى المحتوى

رضيع مصري أمام المحكمة ب ” الببرونة ” بتهمتي سرقة ومقاومة سلطات

وكالة اليوم الاخبارية ـــ وسط دهشة الجميع وذهول القاضي في قاعة المحكمة لبكاء الطفل، وتسائل القاضي لوالد الطفل الذي يبكي وبفمه يضع الببرونة عن السبب وراء حضور هذا الصغير معهم إلى المحكمة والهجوم على الأب ومعاتبته، تفاجئ الجميع من رد الأب بأن هذا الرضيع هو المتهم .

 

حيث كانت قضية سبق الإعلان عنها في إحدى الجرائد الهامة عن الطفل زياد حسن قناوي وعمره عامين، وكان برفقة والده في المطار للسفر إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، وتفاجأ الأب بأن إبنه ممنوع من السفر لأنه عليه قضايا مرفوعة عليه وعليه أحكام لابد من تنفيذها .

 

صدمة الأب في المطار

حاول الأب إقناع المطار بأن الطفل الرضيع يستحيل أن يكون عليه أحكام ولكنه فشل، وإضطر إلى الذهاب إلى النيابة ووجد بالفعل محضرا ضد إبنه الرضيع وتم تحضيره في ديسمبر 2015، حيث إتهم فيه الصغير بسرقة مواد من المحاجر ومقاومة السلطات والهرب وإحالة القضية إلى النيابة .

 

ولجأ الأب بالطبع إلى معارضة الحكم طبقا للإجراءات الضرورية وتم تحديد الجلسة في 17 يوليو 2016، وأثناء الجلسة صدم القاضي من بكاء الطفل وأنه هو المتهم، وتأكد القاضي أن المحكمة لم تقم بالتحريات الصحيحة وبرأت الطفل من التهمتين، وقام محامي الطفل بإتهام محضر المحضر بالتعنت ضد والد الطفل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *