الكويت تستعين بشرطة من بنغلادش وموجة غضب عبر مواقع التواصل التخطي إلى المحتوى

الكويت تستعين بشرطة من بنغلادش وموجة غضب عبر مواقع التواصل

الكويت تستعين بشرطة من بنغلادش وموجة غضب عبر مواقع التواصل
كوزيت

وكالة اليوم الاخبارية – إشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي بحالة من الدهشة والغضب على الموقف المتخذ من قبل الكويت بسبب إستعانتها برجال أمن بنغلادشيين، وذلك في خطة إعتبرها البعض سيئة  ومزعجة ومسيئة لرجال الأمن الكويتي وسمعة الكويت.

 

حيث وضعت عناوين بارزة وعدة تسائولات جاء من أهمها :

 

هل عجز رجال الأمن الكويتين عن توفير الأمن والحماية للوطن والمواطن ؟

هل نضب الرجال في الكويت، حتى تتم الاستعانة برجال شرطة من بنغلاديش؟

من نتائج إدخال عناصر أمن غريبين إلى بلد آمن كالكويت ؟

 

وبذلك قررت وزارة الداخلية الكويتية وبعد التفكير بالتوصل لحل غير مجدي ولا مقنع لجلب من هو ليس أحق منا في حماية الوطن والمواطن، وقررت إستدعاء عدد من الشرطة البنغلادشية لحماية أمن مطار الكويت الدولي.

 

وبهذا عزيز المواطن، لا تندهش إذا رأيت شرطي بنغلادشي بزي عسكري كويتي، ومن دون أي تنويه من إدارة الإعلام الأمني وزعت الدفعة الأولى من رتب مختلفة (ضباطا وأفراداً) على مرافق الخدمات في الوزارة، وذلك بعد توقيع عقد مع بنغلاديش لمدة 3 سنوات يتم بموجبه الاستعانة بنحو 1000 من أفراد شرطتها للقيام بمهام أمنية في الكويت.

 

وبررت وزارة الداخلية أن هذه الخطوة جاءت بهدف سد النقص الذي تعاني منه من العساكر ذات الطابع الفني،

مثل الإنشاءات وخفر السواحل والقوات الخاصة وأمن الحدود البرية والآليات»، وأشار إلى ان «غالبيتهم يعملون في مهام لوجستية وفنية مساندة، ويرتدون لباس وزارة الداخلية الكويتية كاملاً برتبه وشعاراته».

ووجهت عدة تسائلات أهمها : «هل نضب الرجال في الكويت حتى تتم الاستعانة بشركة بريطانية لحماية المطار، والاستعانة برجال شرطة من بنغلاديش للقيام بمهام فنية ولوجستية في الكويت، باستطاعة أبناء البلد القيام بأعبائها».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *