تفاصيل جديدة  تفجر قضية التوأم الداعشي التخطي إلى المحتوى

تفاصيل جديدة  تفجر قضية التوأم الداعشي

تفاصيل جديدة  تفجر قضية التوأم الداعشي

وكالة اليوم الاخبارية – لا تزال التحقيقات الخاصة بالتوأم الداعشي مستمرة، والتي نتج عنها مقتل والدتهم والتي تدعي “هيلة العريني” والبالغة من العمر 67 عاما، وأيضا إصابة والدهم بإصابات خطيرة، نتجت عن قيامهم بجريمة بشعة محاولين التخلص من والدهم ووالدتهم من خلال قتلهم.

 

فقد أكد مصدر أمني أن التوأمان، لم يكتفيا بالتناوب على طعن والدتهما وإنما بادروا بنحرها ما أدى إلى وفاتها مباشرة، مشيرا بكون التوأم أيضا كان لديهم سلوك غريب في أمره، فهم دائما منعزلين في منزلهم يقضون معظم وقتهم في المنزل.

 

وأضاف التوأمان أنهما دائما ما يساعدون والدتهما في أعمال المنزل وذلك لكونهم كثيرا ما يجلسون في البيت، كما أنهم كانوا ينصحوها أيضا بما يخالف الشرع من وجه نظرهم.

 

وأوضح المصدر الامني أن تطور وضع التوأم وتطرفهم، لم يكن سريعا، بل مضي عليه أكثر من ثلاثة أعوام، وذلك بعد خروجهم من المدرسة وامتناعهم عن إكمال دراسة المرحلة الثانوية، ووقعت جريمة التوأم في رمضان في أحد منازل حي الحمراء شرق الرياض.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *