تطاول لاعبي البيكمون على المقدسات وتحويل ساحة الكعبة معركة قتال لهم التخطي إلى المحتوى

تطاول لاعبي البيكمون على المقدسات وتحويل ساحة الكعبة معركة قتال لهم

تطاول لاعبي البيكمون على المقدسات وتحويل ساحة الكعبة معركة قتال لهم
كعبة

وكالة اليوم الاخبارية – تمادي مهووسين لعبة البيكمون للعب شخصيات البيكمون الخاص بهم فوق أشرف المقدسات، لتعج فوق الكعبة المشرفة بالقتال على شخصيات وهمية وواقع إلكتروني إفتراضي.

 

حيث تتواجد نقاط تجميع وبيع الهدايا أمام بوابات الحرم، وعلق عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله أن هذا السلوك الغير منطقي ولا أخلاقي ضار بأمن الوطن والمواطن ويساعد في كشف مواقع سرية خاصة عن أمن الدولة والأماكن المقدسة.
في حين رجّح الشيخ عيسى الغيث قاضي الاستئناف وعضو مجلس الشورى تجنب تحريمها.
ونقلا عن مصادر إعلامية وثقت وجود البيكمون حول العكبة، قال أحد الصحفيين أنه وخلال زيارته لمكة المكرمة وجد إحدى معركة قتال بين لاعبي البوكيمون متواجدين فوق الكعبة المشرفة وبقرب كبير من الطواف.
حيث وجدوا نحو خمسة لاعبين كانوا يلعبون اللعبة مع تزايد اعدادهم وتغيرهم بشكل دوري اما نقاط الهدايا وتجميع البوكيمون فمتواجدة امام بوابات الحرم.
يذكر أن تلك اللعبة أثارت جدلاً واسعاً منذ إطلاقها، بين معارض لها يراها آداة للتجسس أو لعبة صممت ضد العالم الإسلامي، وبين متسامح يعتقد أنها مجرد أداة للترفيه ولا يجب تحميلها أكثر مما تستحق.
سبب تواجد البوكيمون في الحرم والمساجد
قال نواف شاهين، المهتم بالألعاب والأجهزة الالكترونية الـ”Pokémon Go” مجرد لعبة عادية تستخدم تقنية الواقع الافتراضي Augmented Reality وصادف أنهم استخدموا قاعدة البيانات للعبة ثانية تابعة لنفس الشركة اسمها Ingress، تطلب من اللاعبين تحديد المواقع المهمة في خريطة مُدنهم، ومن ضمن تلك الأماكن كانت المستشفيات والمساجد والأسواق ونحوه.
فهل يعقل أن تصل ألعاب إلكترونية غربية لتمس بديننا الحنيف وأشرف مقدساتنا، وهل لا يوجد رادع للاعبي هذه اللعبة الخبيثة، أو ردهم عن هذه السخافات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *