من أمهات أبنائهن مخطوفة .. حتى لا تذوقوا مرارة ما نعانيه التخطي إلى المحتوى

من أمهات أبنائهن مخطوفة .. حتى لا تذوقوا مرارة ما نعانيه

من أمهات أبنائهن مخطوفة .. حتى لا تذوقوا مرارة ما نعانيه

وكالة اليوم الاخبارية – خطف الأطفال الصغار، أحدى القضايا التي تشغل معظم الدول حول العالم، فهي واحده من القضايا التي دامت السمع عنها بشكل مستمر والتي تتعلق بعصابات فقدت معنى الإنسانية وتجردت منها، يخطفون الأطفال لاستخدامهم في التسول أو لإتزاز الأهل بهم وطلب الفيدية المالية، وقد يتطور الأمر لدي البعض باستخدام هؤلاء الأطفال في تجارة الأعضاء البشرية.

 

الأمر الذي دفع بعض الأمهات خاصة المعرضين لتلك الأمور لإطلاق صافرات الأنذار والإعلان عن مدى الخطورة التي تهدد أطفالهم.

 

فقد أوضحت أحدى الأمهات عن تلك الحالة التي يمرون بها، فأصبحت عمليات الخطف للاطفال تمثل فوبيا للأمهات، فأصبحوا يخشون من النزول بأولادهم للشوارع، فكلا منهم تصبح عينيها على أطفالها باستمرار، وذلك ما يمثل مجهود على أعصابهم، الأمر الذي تطور لدي البعض بعدم رغبتهم في النزول.

 

كما أضاف البعض أيضا بأن الأطفال المتواجدة مع المتسولين بالشوارع أعددهم لا تحصى ولا تعد وكثيرا ما يلاحظ الأطفال في حالة تخدير أو معرضين لبعض الكدمات التي أرهقت جسدهم تعبا، كما قد يلاحظ تغير الطفل المتواجد مع المتسول بالشارع أكثر من مرة وتنقله من مكان لأخر، الأمر الذي يزددا خطورة بالفعل.

 

الأمر الذي يوجب على الجهات المسؤلة التحري في الأمر، وذلك من خلال البحث والتحرى وراء تلك العصابات المتخفية وراء مهنة التسول، قد يكون الطفل المتواجد بالشارع أبن لام لا تزال دموعها تزرف من أعينها لا تجف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *