غرامة مليون ريال وسجن 15 عاما عقوبة الإتجار بالبشر التخطي إلى المحتوى

غرامة مليون ريال وسجن 15 عاما عقوبة الإتجار بالبشر

غرامة مليون ريال وسجن 15 عاما عقوبة الإتجار بالبشر
سجن

وكالة اليوم الاخبارية – أعلنت هيئة حقوق الإنسان بالمملكة العربية السعودية اليوم السبت، أنها أقرت عقوبة جديدة قيمتها مليون ريال وسجن 15 عاما بحق الأشخاص الذين يقون بتجارة البشر.

 

ونشرت الهيئة على حسابها الرسمي عبر تويتر أنها وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر الذي يوافق 30 من يوليو كل عام، أنه “يعاقب كل من ارتكب جريمة ‫الاتجار بالأشخاص بالسجن لمدة تصل إلى ١٥ سنة سجن أو غرامة تصل إلى مليون ريال أو بهما معاً”.

 

وقامت بتعريف الإتجار على أنه  استخدام شخص أو إلحاقه أو نقله أو إيواؤه أو استقباله من أجل إساءة الاستغلال.

 

حيث نصت المادة الثانية من نظام مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص التي صدرت بمرسوم ملكي رقم م / 40 وتاريخ 21 / 7 / 1430 بأنه “يحظر الاتجار بأي شخص بأي شكل من الأشكال بما في ذلك إكراهه أو تهديده أو الاحتيال عليه أو خداعه أو خطفه، أو استغلال الوظيفة أو النفوذ، أو إساءة استعمال سلطة ما عليه، أو استغلال ضعفه، أو إعطاء مبالغ مالية أو مزايا أو تلقيها لنيل موافقة شخص له سيطرة على آخر من أجل الاعتداء الجنسي، أو العمل أو الخدمة قسرا، أو التسول، أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق، أو الاستعباد، أو نزع الأعضاء، أو إجراء تجارب طبية عليه”.

 

وشددت المادة الخامسة من النظام بأنه “لا يعتد برضى المجني عليه في أي جريمة من الجرائم المنصوص عليها في هذا النظام”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *