هل سعودة المهن في المملكة طريقة أدبية لطرد الأجانب وقطع السبل أمامهم التخطي إلى المحتوى

هل سعودة المهن في المملكة طريقة أدبية لطرد الأجانب وقطع السبل أمامهم

هل سعودة المهن في المملكة طريقة أدبية لطرد الأجانب وقطع السبل أمامهم
مهن

وكالة اليوم الاخبارية –  كثر الحديث في الآونة الاخيرة عن توطين المهن وقصرها على السعوديين فقط، وتقليص أعداد المهن والوظائف التي يعمل بها المقيمين داخل المملكة، جاء آخرها قصر مهنة قطاع الإتصلات وصيانة الأجهزة المحمولة ومهنة الصيادلة والمعلم وسائق مركبة الاجرة.

 

وفي وقت سابق حدد ولي ولي العهد محمد بن سلمان الآلية الجديدة التي ستعمل بها المملكة ضمن رؤية المملكة في للعام 2030 وجاء من ضمن الخطط الموضوعة في هذه الرؤية توطين قطاع الأعمال التي تدر أمولا للسعوديين بسبب عدم إستيعاب المؤسسات الحكومية للشباب السعودي العاطل عن العمل، وبالتالي وجود آلاف العاطلين عن العمل من السعوديين، وبكون هذه المهن تدر أرباحا أكثر من غيرها تم وضعها ضمن قائمة المهن التي لا يحق للأجانب العمل بها.

 

كل هذا ليس عيبا ولا مخالفا للشرع، ولكن هناك سؤال لا بد من الوقوف عليه قليلا، ماذا عن المقيمين منذ عشرات السنين ولهم بيوتا ومصالح مختلفة ؟

 

ماذا عن الخدمات المختلفة التي قدمها الآلاف من المقيمين ؟ وهل أصبح الحديث عنها من الماضي ؟

 

من يتكفل بعد الله في بيوتهم وأبنائهم وعوائلهم ؟ ومن يستطيع إيجاد حلول مجدية لهم توفر لهم بدائل تغنيهم عن المهن المسلوبة منهم ؟

 

وهل تستيطع أي دولة متقدمة على الصعيد التكنولوجي والعمراني وما إلى ذلك من النهوض بلا أيدي عاملة ؟

 

و  ” هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *