التخطي إلى المحتوى

حلول مقترحة لأصحاب الدخل المحدود لتخليصهم من الازمة

حلول مقترحة لأصحاب الدخل المحدود لتخليصهم من الازمة
دخل

وكالة اليوم الاخبارية – كشفت مصدر مطلع بالغرفة التجارية أن عاصفة العقار الخليجي التي تهدد أصحاب الدخل المحدودو هي أزمة خانقة يوجهها الكثيرون في هذه الأيام، ولا حلول لهذه العاصفة إلا أمرين.

 

أولهما  “البيع ودفع الرسوم”، وذلك لأن المتواجدين حاليا في سوق العقار من أصحاب الدخل المحدود الذين لا يستطيعون شراء المنتجات العقارية مرتفعة الثمن، وعلى العقاريين أن لا ينظرون إلى الوراء أو على الأسعار التي كانت في السابق لأن 50% من الأسعار السابقة تعتبر اليوم قيمة حقيقية نظراً لقوة الريال الشرائية في ذلك الوقت، ولتذبذات الاقتصاد العالمي وتدني أسعار النفط .

والحلول العقارية تتمثل في تقسيم الأراضي وبيعها وبنائها وبالتالي يتحقق خفض الايجارات، وتعود قيمة العقارات لطبيعتها على الأقل 12 سنة مقبلة، وقيمة الايجار المنخفض هدف يتمناه كل شخص من أصحاب الدخل المحدود بعكس أصحاب الدخول المرتفعىة الذين يبحثون عن الكماليات والأشياء الفارهة وهؤلاء الذين لا ينقذون العقار .
أما عن انخفاض قيمة البناء في المملكة أشار الأحمري إلى أنها تعود لانخفاض في الطلب الذي تسبب به من دخلوا قطاع العقار دون خبرة كافية به، وبنوا منتجات عقارية مثل فلل الدبلوكس والعمائر التي اتضح مؤخراً رداءة تنفيذها من استخدام مواد البناء السيئة.

 

وكثير من المواطنين من غرر بهم واشتروا في خضم الأزمة وارتفاع أسعار العقار اكتشفوا حين سكنوا هذه الواحدت أن تنفيذها سيء وأصبحوا يعيدون هيكلتها وإصلاحاتها من جديد، ويغيروا من المواد داخل البناء، وكثير من الناس عزفوا عن الشراء في مثل هذه المباني إلا من شركات معروفة لها سمعتها وتعطي ضمان على المنتج لأن البقاء للأقوى في السوق العقارية.
أما من يبيعون على الخارطة فهناك جهات مسؤولة تتابع عملهم وتحاسبهم، وإذا حدث خلل في البناء فإن صاحب الأرض هو المسؤول عنه ولا يستطيع أن يتهرب من مسؤولياته تجاه الآخرين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *