العثور على جثة سوري "مثلي الجنس" مقتولا ومقطوع الرأس التخطي إلى المحتوى

العثور على جثة سوري “مثلي الجنس” مقتولا ومقطوع الرأس

العثور على جثة سوري “مثلي الجنس” مقتولا ومقطوع الرأس

وكالة اليوم الاخبارية – عثرت شرطة اسطنبول بتركيا على جثة وافد يحمل الجنسية السورية مقتولا ومقطوع رأسه، وذلك في أحد أحياء المدينة، الأمر الذي دفع برجال الأمن لتشديد البحث والتحري لتعرف على صاحب الجثة وتفاصيل الجريمة.

 

فقد كشفت التحريات أن تلك الجثة لشاب سورى الجنسية يدعى “محمد وسيم سنكري”، إذ قال أصدقاء له، وفق ما ذكرت BBC، لمجموعة حقوقية تركية تدافع عن حقوق المثليين، إنه مثلي الجنس.

 

وأضافت بكونه تعرض لحادثة اغتصاب جماعي في السابق، واضافوا في تصريحاتهم أنهم تعرضوا للتهديد من قبل مجموعة من الرجال المجهولين، وأنهم يخشون على حياتهم.

 

وأضاف أحد المصادر لبعض المعلومات التي تفيد بأن “سنكري” كان يحاول الوصول إلى بلد ثالث، بسبب خشيته على حياته في تركيا.

 

كما أضاف أحد أصدقاء “سنكري” الذي يتقاسم معه البيت ذاته، ويدعى “ريان” إن مجموعة من الرجال اختطفت سنكري من البيت قبل خمسة أشهر، وقام اولئك الأشخاص بضربه واغتصابه جماعيا، وأضاف أنهم تقدموا بشكوى لدى الشرطة لكن لم يحدث بعد ذلك أي تطور في القضية.

 

وحتى الآن لم تكشف الشرطة التركية عن مرتكبي تلك الجريمة، أو أي معلومات أضافية عنها، وتم تحويل الجثة للمشرحة للوصول الى التقرير الطبي الذي سيوضح موعد القتل والأداة المستخدمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *