رهبيني يحذر من إنتشار أمراض وراثية بين الأسر السعودية التخطي إلى المحتوى

رهبيني يحذر من إنتشار أمراض وراثية بين الأسر السعودية

رهبيني يحذر من إنتشار أمراض وراثية بين الأسر السعودية
مرض

وكالة اليوم الاخبارية – أكد رئيس جمعية السعودية للطب الوراثي الدكتور زهير رهبيني استشاري أمراض الوراثة وطب الأطفال أن هناك زيادة لإحتمال إنتشار الأمراض الوراثية بشكل كبير بين الأسر السعودية.

 

وحذر رهبيني الآباء والامهات من التهاون بالإجراءات الوقائية ، وعلى الرغم مما تقدمه الحكومة الرشيدة من جهود ملموسة في رفع مستوى الوعي للمواطن إلا أن هناك تقصير كبير في نشر الوعي وثقافة الطب الوراثي وما ينتج عنه من مضاعفات وأضرار وإحتمالية عالية في الإصابة بأمراض وراثية مختلفة.

 

وأضاف “رهبيني”  أنه على الرغم من أهمية فحص الزواج ، إلا أن أهميته تنعدم في ظل خضوع الزواج لعددٍ من المعتقدات القبلية التي تزيد من مشاكل الأمراض الوراثية مستقبلاً مع الأطفال المواليد، مطالبًا برفع مستوى الوعي الصحي الوراثي لدى أبناء المجتمع ومن هم في سن الزواج من خلال تكاتف الجهات التعليمية والهيئات العلمية والمهنية داخل وخارج المملكة .

 

وأكد الرهبيني أن هناك كثير من الإجراءات يجب على الجميع التقيد والإلتزام بها قبل الزواج ولا تقتصر على تحليل نوعين من الأمراض الوراثية فقط، كاشفًا أن هذه المعايير لا تراعي الأمراض الأكثر شيوعًا في كل منطقة على حدة.

 

وطالب الرهبيني بسن إجراءات أكثر صرامة في سبيل منع إتمام الزواج غير المتوافق طبيًا، وذلك من خلال اختصاصي الوراثة والشريعة لوضع نظام يلزم الأسر ومأذوني الأنكحة بإتباع إرشادات الطب الوراثي وتجنب خطورة الإقدام على إتمام مراسم الزواج في حال كشفت التحاليل خطورة ذلك.

 

وحذر الرهبيني أمراض وراثية أخرى في مناطق أخرى في المملكة لا يُجرى لها فحص , ومنها أمراض الحموضة في الدم , وبعض أمراض ارتفاع الأمونيا الوراثي وبعض الأمراض الأحماض الأمينية, وأمراض التمثيل الغذائي للمواد الدهنية , وأمراض تخزين الجلايكوجين, وأمراض ارتفاع حمض اللاكتيك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *