ذهبت لكي تزور صديقتها ورفيقة عمرها في منزلها.. ولكن !! .. كانت المفاجأة غير متوقعة !! التخطي إلى المحتوى

ذهبت لكي تزور صديقتها ورفيقة عمرها في منزلها.. ولكن !! .. كانت المفاجأة غير متوقعة !!

ذهبت لكي تزور صديقتها ورفيقة عمرها في منزلها.. ولكن !! .. كانت المفاجأة غير متوقعة !!
ذهبت لكي تزور صديقتها ورفيقة عمرها في منزلها.. ولكن !! .. كانت المفاجأة غير متوقعة !!

وكالة اليوم الاخبارية ـــ هناك الكثير من القصص الحقيقية التي يرويها أصحابها ومن شدة الصدمة والذهول المتواجد بها يظنها البعض أنها مجرد رواية مأسوية من وحي خيال الكاتب، ولكنها للأسف الشديد حقيقة مرة نعيشها في مجتمعنا .

 

فقد حدثت تلك الواقعة المؤلمة من وقت قريب بين إمرأتين إحداهما فلسطينية وأخرى سورية وكلا منهما متزوجة ولديها طفل أو طفلة، حيث أنهما تقابلا في مصر ونشأت بينهما علاقة قوية وصداقة أصبحت أكبر من الأخوة وأصبحا لا يفترقان والأغنى منهما تساعد الأخرى .

 

وفي يوم من الأيام ذهب زوج إحداهما إلى الأخرى وقال له أنه يريدها في أمر هام، وما أن دخل إلا وأتت زوجته مسرعة وأصبحت تطرق الباب بعنف شديد وما أن دخلت حتى إشتد الصراخ وفضحت أمرها وأمر الجميع، رغم محاولة زوجها وصديقتها من أن تفهم الحقيقة ولكن دون أي جدوى .

 

وعندما حضر زوجة الصديقة الأخرى البريئة ووجد زوجته في تلك الوضع الكاذب طلقها وأخذ أطفالها دون رغبتها، وإنفصلت الصديقتين إلى الأبد، وحاولت الصديقة البريئة التحدث مع صديقتها ولكن دون أي جدوى إلى أن لجأت بعد ثماني سنوات من الفراق إلى إحدى البرامج التليفزيونية .

 

وقام مذيع البرنامج بإستدعاء الصديقة الأخرى دون علمها وحاولت صديقتها معها أن تفهمها الحقيقة وفي البداية رفضت وقالت لها أنها لن تسامحها وبعد مرور الوقت إستمعت إليها وسامحتها وعادت الصداقة من جديد بعد أن تفرقت لسبب تافه وغير حقيقي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *