إمرأة لا تنسى من ذاكرة الرجل .. من هي.. ولماذا ؟ التخطي إلى المحتوى

إمرأة لا تنسى من ذاكرة الرجل .. من هي.. ولماذا ؟

إمرأة لا تنسى من ذاكرة الرجل .. من هي.. ولماذا ؟
مراة

منوعات – يظن العديد من الرجل أن لا أنثى تهزه أو تجعله يتيما لحبها، وكذلك الفتيات، فلا فتاة تزعل عندما يقال لها أنت عالقة بذاكرة رجل ما، وذلك هناك بعض النساء تبقى عالقة بعقول الرجال، فمن هن ؟

 

– المرأة الأنثى: وهي الأنثى بحق التي تتجلى فيها صفات الأنوثة كاملة، فهي رقيقة، وناعمة، مرهفة الحس والمشاعر، لا تترجل، بل تفتخر بأنوثتها، وتبقى دائما شاعرا بجانبا، متيما بها.

 

المرأة التتي تتصرف بحكمة : هي المرأة التي تجعل نفسها مسندا للرجل، حيث يعتبرها الأفضل في كل الحالات.

 

 

المرأة الحنونه : وهي التي تشعر الرجل بكل حنية الأرض وهو بجانبها، صادقة المشاعر، عاطفية القلب.

 

المرأة القنوعة: فهي دوما راضية بإمكانيات الزوج، ولا تستاء أبدا من ضعف قدراته المالية في حال تدهورها، فلا تثقل عليه بمطالبها الكثيرة، بل تقف مدعمة له في الأزمات، بل تكون هي المخطط له.

 

– المرأة الصبورة: التي تتحمله أولا عند إنفعاله، فهي تستطيع أن تمتص غضبه، وبكلماتها الرقيقة تخرجه من الإنفعال لحالة من الهدوء، فضلا عن تحملها لتقلبات الحياة معه.
– المرأة المتفهمة له: فهي تفهم صمته وكلامه، وتجتهد لرضاؤه وتحرص على مشاعره وتسعى دائما لخلق السعادة له من لا شيء.
– المرأة الطيبة: التي لا تكن حقد وضغينة لأي أحد، وتشعر بأوجاع الناس وتحرص على مساعدتهم في حال كان بإستطاعتها وإن لم تستطع فلا ترفع يد الفشل.
– المرأة المتسامحة لأبعد الحدود: فهي تغفر وتصفح، وتملك قلبا نقيا، يجعلها تصفى سريعا لمن أساء إليها.
– المرأة الداعمة له: تشجعه، وتدفعه دوما للأمام، وتزيد ثقته بنفسه، ما ينعكس على تقدم زوجها في عمله، وحياته كلها. فهي المرأة الوحيدة في حياة الرجل، مهما قابل، ومهما رأى من نساء أخريات فهي إمرأة لن ينساها أبدا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *