تجنيد الخدم ظاهرة خطيرة يتبعها داعش للوصول لأهدافه التخطي إلى المحتوى

تجنيد الخدم ظاهرة خطيرة يتبعها داعش للوصول لأهدافه

تجنيد الخدم ظاهرة خطيرة يتبعها داعش للوصول لأهدافه
خدم

وكالة اليوم الاخبارية – إستحلت ظاهرة تجنيد الخدم لدى تنظيم داعش مكانة كبير خلال الفترة الماضية، حيث يعتبرهم الشريحة الأضعف والأكثر قبولا والأسهلا إستدراجا بسبب الأوضاع الإقتصادية الصعبة التي تعيشها العمالة سواء خدم نساء أو رجال.

 

ومن أسه طرق الوصول لهذه الشريحة وإسقاطهم، عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي، حيث يتم إستدراجهم بالحنكة وإغرائهم بتحقيق مطالبهم ومن ثم يتم استخدامهم في أعمالهم الإرهابية.

وتعقيبا على ذلك قال المحلل والباحثفي الشؤون الإرهابية حمود الزيادي”: إن تنظيم داعش يسعى وينوع من استقطاباته والتي تعتبر نوعًا من تكتيكاته، ويركز على العمالة الوافدة ومنهم الخدم لاعتبارات متعددة من بينها استغلال بعض الظروف القانونية والاقتصادية، وضعف الوعي لدى بعض هذه الفئات وتجنيدها لخدمة أهداف التنظيم والزج بهم في أعمال إرهابية خطيرة وسريعة.

 

وحذر الزيادي من الوقوع ففي فخ الخدم، ومن خطورة هذا الوضع الذي وصل إليه الحال، خصوصا بعد إسقاط عدد كبير من الخدم العاملين وتجنيدهم لصالح التنظيم، وعدى الزيادي الجميع لأخذ الحيطة والحذر والتصرف بذكاء حيال التصرفات المشبوهة والتوجه لإبلاغ الأمن فورا.

 

داعيا كافة إفراد المجتمع للمساهمة مع الجهات الأمنية في المحافظة على المجتمع وحمايته، والعمل مع السلطات الأمنية قدر المستطاع في الإبلاغ عن التصرفات الغير صحيحة أو أي مخالف للإجراءات القانونية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *