لحظات مؤثرة .. بعد وفاته ب 10 سنوات عاد ليشارك إبنته زفافها !! التخطي إلى المحتوى

لحظات مؤثرة .. بعد وفاته ب 10 سنوات عاد ليشارك إبنته زفافها !!

لحظات مؤثرة .. بعد وفاته ب 10 سنوات عاد ليشارك إبنته زفافها !!
لحظات مؤثرة .. بعد وفاته ب 10 سنوات عاد ليشارك إبنته زفافها !!

وكالة اليوم الاخبارية ــ من أصعب اللحظات التي عاشتها فتاة تدعى جيني ابنة مايكل ستيبين في يوم زفافها، أن والدها الذي فقدتها منذ أكثر من 10 سنوات في عملية إغتيال قد عاد إليها ليشاركها فرحتها في يوم زفافها ولكن بطريقة مختلفة .

 

حيث كان مايكل ستبيين قد خفق قلبه الذي نبض في قلب أخر، حيث شارك أرثور توماس، الذي تبرع له الأب بالقلب في حفل الزفاف للفتاة .

 

حيث أنه طيلة العشر سنوات الماضية بقيت العائلتان على اتصال، عبر تبادل المكالمات الهاتفية والرسائل والهدايا. وفي آخر رسالة وجهتها جيني لأرثور، طلبت منه أن يشاركها فرحة زفافها.

 

وقال أرثور: “شرف لي أن ازف ابنة من وهبني قلبه”، قالت ميشيل شقيقة جيني “عندما حضنته شعرت أنني قريبة من أبي مجددا وهذا أمر رائع في مثل هذا اليوم. هذا ما كنت أحتاج إليه”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *