مشاهد مخلة بالآداب في شارع الحبيبة والعشاق بالكويت التخطي إلى المحتوى

مشاهد مخلة بالآداب في شارع الحبيبة والعشاق بالكويت

مشاهد مخلة بالآداب في شارع الحبيبة والعشاق بالكويت

قالت صحيفة الراي الكويتية أن رجال المرور فتحوا طريق شارع الحب لمرتادي الطريق بعد أن «احتله» العُشاق و«المغازلجية» بسياراتهم في جلسات تخلل كثير منها «فواصل» مخلة بالآداب.

 
حملة المرور التي أشرف عليها مساعد مدير عام المرور اللواء فهد الشويع، بعد أن كثرت شكاوى القاطنين على شارع الحب خصوصاً على تقاطع مناطق النزهة والفيحاء وضاحية عبدالله السالم من الازدحام غير المبرر، والذي يقف وراءه عدد من السيارات الشبابية «المركونة» على جانبي الطريق، وبداخلها شباب وشابات يأتون بأفعال تخدش حياء المارة، إضافة إلى «تسكير» الحارات بعد تكدسها بالمركبات.

 
الحملة انطلقت ولن تنتهي حتى يتم فتح طريق «الحب» كاملاً بانسيابية مرورية لا تُزعج من يستخدمونه من قائدي المركبات بعد القضاء على «المحبين» الذين «احتلوا» الشارع بغرامياتهم.

 
وسبق أن أوقفت دورية لمرور العاصمة فوضي اخلاقية عندما اعترضت مركبة سبورت يقودها شاب باستهتار حيث كان يحتضن فتاة ويقوم بتقبيلها في الدائري الثاني (شارع الحب) وباعتراض المركبة وايقافها تبين انهم مواطنون في العشرينات من اعمارهم وطلب منهم الضابط ركوب الدورية ومرافقته الى المخفر بتهمة ارتكاب فعل فاضح في مكان عام وقيادة المركبة باستهتار .

 
ويزدحم شارع الحب مساء بالباحثين عن قصص الغرام السريعة، يقودون سياراتهم الفارهة والسبورت على امتداد الشارع ذهابا وإيابا، لقضاء أوقات فراغهم والتسلية على طريق ذاع صيته بالمطاردات السريعة والمغازل و«القز».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *