100 مهندس مصرى يواجهون التشرد بالسعودية بعد إفلاس شركة سعودية . التخطي إلى المحتوى

100 مهندس مصرى يواجهون التشرد بالسعودية بعد إفلاس شركة سعودية .

100 مهندس مصرى يواجهون التشرد بالسعودية بعد إفلاس شركة سعودية .

يواجه أكثر من 100 مهندس مصري خطر التشرد بعد إعلان إفلاس شركة «سعودي أوجيه»، إحدى كبرى الشركات العاملة بالسعودية والمملوكة لزعيم تيار المستقبل اللبناني، سعد الحريري، واستغنائها عن عشرات الآلاف من العاملين، وعدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية.

 

الأزمة بدأت منذ 2013، نتيجة لمخالفات مالية أدت في نهاية الأمر إلى إفلاس الشركة، موضحًا أن «العاملين المصريين لهم سنة تقريبا لم يتقاضوا راتبهم ، والموضوع وصل للملك ومش عايز يكلم صاحب الشركة، وهو ملياردير لبناني وعلى صلة برئيس لبنان.. ولحفظ العلاقات السياسية بين البلدين مش عايزين ياخدوا موقف ضد صاحب الشركة» .

 

أقدم بعض العمال على الانتحار، بينما أشعل آخرون النار في مساكن ومصانع الشركة، بعد مطالبتهم بإخلائها، ووقف وزارة الأشغال السعودية لبطاقات الإقامة وخدمات التغطية الصحية والتعليم .

 

ولفت أن المهندسين خاطبوا مكتب العمل بالسعودية ووزارة الهجرة ونقابة المهندسين للتدخل في مشكلتهم للحصول على مستحقاتهم وكله عمل وطن من طين والتانية من عجين .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *