مع إقتراب عيد الأضحى.. إرتفاع أسعار الأضحى بالكويت التخطي إلى المحتوى

مع إقتراب عيد الأضحى.. إرتفاع أسعار الأضحى بالكويت

مع إقتراب عيد الأضحى.. إرتفاع أسعار الأضحى بالكويت
غنم

وكالة اليوم الاخبارية – إرتفعت أسعار الأغنام والمواشي والخراف بشكل كبير بالآونة الآخيرة، وذلك لإجتماع عدة عوامل في آن واحد، أولها سفر وصيف، وآخرا قلة العروض وقدوم عيد الأضحى المبارك.

 

أما عن سوق الأغنام المحلية، فلم تتأثر بإنخفاض الأسعار كباقي دول الخليج العربي، أما عن المواطنين والمقيمين الذين يريدون أن شتروا المواضي لتضحيتها على العيد فبدأوا يتذمورن ويشتكون من إرتفاع أسعار الغنم بشكل كبير وذلك يسبب الضرر للمواطن والمقيم وفي المقابل برر عدد من باعة الأضاحي ارتفاع الأسعار بارتفاع أسعار الأعلاف وانعدام المراعي بالدولة ما أدى الى ندرة وجود الأغنام المحلية في السوق.

 

وقال  سامي الشمري انه لا يشتري سوى المحلي والعربي خاصة النعيمي لان لحم هذا النوع من الأغنام افضل جودة من الأغنام الاخرى، مؤكدا ان الأسعار عالية جدا رغم ان الأسعار في الدول المجاورة انخفضت اكثر من 50%، متسائلا: لماذا تظل مرتفعة لدينا في الكويت بهذا الشكل؟

 

أما سعد فالح فأوضح انه يفضل اللحوم العربية خاصة المحلي الذي تربى داخل الكويت لجودته رغم ان الأسعار مرتفعه خلال الاعوام الماضية. في حين قال علي البنيان ان ما يشهده سوق الأغنام في هذه الأيام لا يقتصر فقط على ارتفاع الأسعار بل ايضا هناك عمليات غش حيث ان نوع الخروف الشفالي الإيراني هو الاكثر طلبا بالسوق بنسبة كبيرة ويتم بيعه على المستهلكين على انه خروف من نوع نعيمي سعودي او محلي كويتي، مؤكدا ان أسعار الخراف شهدت طفرة كبيرة في الصعود خلال الأيام القليلة الماضية بسبب استغلال مناسبة عيد الأضحى حتى وصل سعر الخروف الشفالي الى أكثر من 90 دينارا بعد ان كان لا يتجاوز الـ 70 دينارا أما الخروف النعيمي والمحلي فحدث ولا حرج حيث وصل سعره حاليا الى ما يزيد على 140 دينارا وهذه الأسعار في ارتفاع مستمر حتى نهاية موسم الأضاحي.

 

من جانبه قال سعد محمد ان إصرار البعض في المجتمع الخليجي على عدم ذبح الأضحية إلا من نوع الخراف العربي بشكل عام لها دور كبير في ارتفاع سعر الأضاحي، مشيرا الى ان من مبررات تجار الأضاحي في ارتفاع الأسعار حاليا ندرة عرض النوع المحلي وانقطاع أنواع السعودي والسوري والعراقي وعدم وجود مراع طبيعية وبالتالي يقابلها ارتفاع أسعار الأعلاف.

 

وبدوره قال احمد السوداني ان الأسعار في ارتفاع مستمر، مؤكداً ان مزادات التجار قامت بالفترة الاخيرة برفع أسعار الخراف استعدادا لموسم الأضاحي مشيرا إلى ان الأسعار متفاوته حاليا وتختلف من صنف إلى آخر لكن النعيمي يبقى المتسيد على أسعارها حاليا لجودة اللحم.

 

اما انور بومحمد فقال ان منع الاستيراد وحصره على دول معينه ساهم بشكل كبير في رفع أسعار الخراف فما بالك بالأضحية التي تتطلب شروط معينه كي تصلح للأضاحي موضحا ان حراج الأضاحي سيبدا يوم 5 ستمبر المقبل وستكون في شباك مخصصة للأضاحي حول الصفاة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *