حملة تطفيش "المصريين" تبدأ بهذه الخطوة التخطي إلى المحتوى

حملة تطفيش “المصريين” تبدأ بهذه الخطوة

حملة تطفيش “المصريين” تبدأ بهذه الخطوة

 

وكالة اليوم الاخبارية – السفر يعد أحد أحلام الكثير من الشباب المصريين، فكثيرا ما تردد مقولة ” البلد دى اللى مش أحسن من غيرها” على ألسنت الكثيرين منهم، فهم يفضلون السفر من بلادهم بحثا عن الرزق وهروبا من الفقر والجهل والضرائب التي تفرض عليهم يوما بعد الأخر وبشكل متزايد.

 

فيذكر أنه قبل أيام قليل قد صدر قرار جديد من قبل الحكومة المصرية، يتمثل في ارتفاع رسوم الضرائب على العاملين بالخارج، الأمر الذي لجئت إليه الحكومة المصرية لعلاج مشاكلها بدون النظر إلى  مشاكل المصريين الذين أصبحوا في حالة من القهر والظلم الواقع عليهم من قبل الحكومة وظروف المعيشة والحياة.

 

القرار الجديد المتعلق بالمصريين وزيادة الرسوم والضرائب على من يعمل بالخارج لتصل إلى  200 جنية لغير حامل المؤهلات و100 جنية لحامل مؤهل جامعي، قد وجد ردود أفعال متداوله من قبل المصرين من ضمنها أحداهم جاء ليرد على الحكومة المصرية قائلا “ده إحنا طافحين الكوتة، نلاقيها منين ولّا منين؟!”.

 

ومن ضمن الردود الأخرى التي جاءت ردا على قرار الحكومة، مصري يوضح المعاناة التي يمر بها فهو يعيش بالسعودية مع أسرته المكونة من ثلاثة أبناء وزوجته، جاء ليقول “أنا مش لوحدى اللى تعبان، كل اللى متغربين ولسه هيتغربوا تعبانين وطافحين الكوتة، عشان كده لازم الحكومة تقدرنا أكتر فى قراراتها”.

 

فالمصريين أصبحوا يشعرون الأن بأنهم يواجهون ظلم من الحكومة عليهم، لكي تتمكن من علاج مشاكل أرتفاع الأسعار وإنخفاذ مستوى الأقتصاد تعمل على فرض الضرائب المتزايدة وذلك ما يعود  دائما على المصريين بالضرر، مما دفع البعض لتعبير عن ذلك بقولهم “بيطفشونا بمدخراتنا”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *