خادم الحرمين يأمر بإستضافة 1400 وافد من 60 دولة مختلفة لأداء فريضة الحج لهذا العام التخطي إلى المحتوى

خادم الحرمين يأمر بإستضافة 1400 وافد من 60 دولة مختلفة لأداء فريضة الحج لهذا العام

خادم الحرمين يأمر بإستضافة 1400 وافد من 60 دولة مختلفة لأداء فريضة الحج لهذا العام
طفلة

وكالة اليوم الاخبارية – أمر خادم الحرمين البشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بإستضافة 1400 مسلم ومسلمة من 60 دولة من دول قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا لأداء فريضة الحج لهذا العام ضمن مبادرة ضيوف الرحمن التي تقوم بها المملكة كل عام في موسم الحج.

 

وأكد صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية، أن هذه اللفتة الملكية الكريمة ليست غريبة على الملك سلمان حفظه الله، وأضاف آل الشيخ أننا إعتدنا على مبادرات الخير ومآثر الجود التي يتعاهد بها الملك أيده الله.

 

وأضاف آل الشيخ أن مثل هذه المبادرات التي يقوم بها الملك هي لتقوية الروابط الإسلامية في كل بقاع الأرض، وكذلك لتوحيد كلمة الإسلام والحق والوقوف أمام جميع التحديات التي تواجه الدين الإسلامي في كل المناطق، وتقريب تواصل المسلمين مع بعضهما البعض ومنحهم حقهم الشرعي في آداء الفرائض الواجبة.

 

وأضاف آل الشيخ : إن المستضافين هذا العام ينتمون إلى دول: إندونيسيا، ماليزيا، الفلبين، الهند، باكستان، تركيا، بنجلاديش، سيريلانكا، تايلند، أفغانستان، اتحاد ماينمار، المالديف، نيبال، نيجيريا، السنغال، أثيوبيا، الكاميرون، الصومال، غانا، تشاد، مالي، ساحل العاج، النيجر، جنوب أفريقيا، كينيا، أفريقيا الوسطى، بوركينا فاسو، أريتريا، الكونغو برازفيل، سيراليون، زيمبابوي، جزر القمر، توجو، بوتسوانا، جنوب السودان، مقدونيا، البوسنة والهرسك، أوكرانيا، قرقيزستان، أوزباكستان، طاجيكستان، كازاخستان، تركمنستان، أذربيجان، فيجي، ألبانيا، كوسوفا، مقدونيا، سيشل، بيساو، مدغشقر، أوغندا، بنين، غينيا كوناكري، موزمبيق، بوروندي، رينيون، ملاوي، زامبيا.

 

واختتم معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد, تصريحه سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي عهده, على ما يقدمونه من خدمات للإسلام والمسلمين وحجاج بيت الله الحرام التي أصبحت فخر جميع المسلمين في شتى بقاع الأرض، وأن يحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان، وأن يحقق الله للأمة الإسلامية و العربية الخير والرخاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *