التخطي إلى المحتوى

بالفيديو.. كويتي يلتقي بإبنه لأول مرة منذ 26 عاما.. شاهد ردة الفعل

وكالة اليوم الاخبارية – لحظات مؤثرة جدا عاشاها هذا المواطن الكويتي وإبنه الذي لم يشاهدوا بعضهما البعض 26 عاما، حيث رحلت زوجة الكويتي إلى العراق في العام 1990 بسبب الغزو العراقي للكويت.

 

وكانت حامل في طفلها الذي هو الآن شاب يبلغ من العمر 26 عاما، وعند إلتقائهما صور احد المقربين مقطع فيديو الذي أظهر اللحظات المؤثرة التي جمعتهما حين اللقاء الأول، المواطن بندر المطيري يعانق إبنه ماهر وهما يحتضنان بعضهما والدموع تغلبهما، حيث طويا بذلك صفحة فراق استمرت لمدة 26 عاماً.

 

وفي التفاصيل، قال بندر أنه طلق زوجته على إثر الحرب ورحلت للعراق لتنتقل للعيش في البصرة، وكان يعلم أنها حاملا، فقام البندر بإطلاق مناشدة لعدة مؤسسات ومنها مؤسسة الهلال الأحمر التي تختص بالمفقودين الكويتيين، وبحث عنه وحاول الوصول إلى طليقته لكنه لم ينجح.

 

وأضاف المطيري أنه برغم ذلك لم ييأس وواصل البحث عن ابنه ماهر الذي ابتعد عنه في عامه الأول، حتى جاءه اتصال قبل سنتين من أحد أخوال ماهر، يخبره أن ابنه على قيد الحياة ويرغب في العودة إلى الكويت للعيش معه.

 

وأشار إلى أنه بدأ بالتواصل مع الهلال الأحمر الكويتي والسفارة الكويتية في العراق، وتمكن بمساعدتهما من استعادة ابنه الذي دخل الكويت قبل يومين عبر منفذ العبدلي.

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *