الخارجية المصرية .. العالم يتخلى عن مصر التخطي إلى المحتوى

الخارجية المصرية .. العالم يتخلى عن مصر

الخارجية المصرية .. العالم يتخلى عن مصر

وكالة اليوم الاخبارية – عبرت الحكومة المصرية عن استيائها من الاتفاقية المبرمة بين الاتحاد الأوروبى وتركيا حول اللاجئين، ذلك الذي يهدف من خلاله أن يتم الحد من عبور المهاجرين إلى بلدان أوروبا، وذلك ما يتم من هلال تشديد الضوابط الحدودية ونشر دوريات بحرية لمكافحة المهربين.

 

فقد أكد ” هشام بدر” مساعد وزير الخارجية، أن العالم تخلى عن مصر ولم يقدم لها المساعدات اللازمة لمواجهة هذا التدفق الهائل من اللاجئين السوريين، الذى وصل إلى 500 ألف لاجئ ويكلف الدولة 300 مليون دولار سنوي.

 

وأضاف “بدر” خلال لقائة أمام لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان الأوروبى، وذلك نيابة عن وزير الخارجية سامح شكرى، أن غلق طريق البلقان وكذا اتفاقية شمال إفريقيا قد أسهما فى زيادة الضغوط على مصر.

 

وأكد “بدر” أن ارتفاع معدلات الهجرة غير الشرعية عبر السواحل المصرية والليبية فى الآونة الأخيرة، يعمل على تعزيز توقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا عبر طريق البلقان.

 

وأضاف “بدر” أن الحكومة المصرية تسعي بشكل كبير لمنع المهربين من الهجرة الغير شرعية، وذلك بمساعدة رجال حرس الحدود، الذين تمكنوا من منع 5 ألاف شخص من مغادرة البلاد عبر زورق متجه إلى  أوربا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *