غضب سعودي عارم من الداعية عوض القرني بسبب جلوسه أثناء عزف السلام الوطني التخطي إلى المحتوى

غضب سعودي عارم من الداعية عوض القرني بسبب جلوسه أثناء عزف السلام الوطني

غضب سعودي عارم من الداعية عوض القرني بسبب جلوسه أثناء عزف السلام الوطني

وكالة اليوم الاخبارية – أقيم حفل تكريم الحاصلين على درجة الدكتوراة،  داخل نادي الزيتون يوم الأربعاء الماضي في محافظة بلقرن، ذلك الذي شهد حالة من الغضب الشديدة للسعوديين، وذلك لوقف جميع الحاضرين من الشيوخ والشخصيات العامة أثناء عزف السلام الملكي السعودي ما عادا الشيخ “عوض القرني”، الأمر الذي جعل الكثيرين يغضبون منه غضب شديد للغاية، خاصة أنه جالس في الصف الأول، والجميع واقفين ماعدا هو.

 

فيذكر أن الأمر قد أثار جدل واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي من قلب روادها، معبرين عن إستيائهم الشديد من موقف الداعية الإسلامي “عوض القرني”، خاصة أن الصور الخاصة به انتشرت سريعا في الشارع السعودي، وأضاف نقلتها بعض وسائل الإعلام المحلية وسط موجة من الغضب واسعة.

 

كما أطلق رواد مواقع “توتير” هشتاج يحمل اسم “لماذا لم يقف عوض القرني للسلام الملكي؟” وذلك ما تفاعل عليه الكثير من الرواد ساخرين من الموقف، فجاء بعض الرواد معلقين ” لو كان السلام التركي لكان له رد فعل مختلف”.

 

كما علق بعض الإعلاميين والكتاب السعوديين قائلين البعض منهم ” إن الذي لا يقف للسلام الوطني السعودي مشكوك في وطنيته حتى لو كان من أعضاء هيئة كبار العلماء”، وغيرها من التعليقات الأخرى الكثيرة التي جاءت لتسخر من الموقف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *