ما هو السر وراء قرارات تسريح الوافدين وطردهم بأدب التخطي إلى المحتوى

ما هو السر وراء قرارات تسريح الوافدين وطردهم بأدب

ما هو السر وراء قرارات تسريح الوافدين وطردهم بأدب
طرد

وكالة اليو الاخبارية – يشتكي الكثير من الوافدين في دول الخليج من سياسات وقرارات يعتبرها البعض ظلما وقسوة بحق من هم ضيوفا على البلاد، فما بين الحين والآخر يصدر قرارا جديدا إن لم يكن رفعا في الضريبة والأسعار عليهم فقد يكن بقضية محاولة تقليل أعدادهم من البلاد.

 

وفيما يتعلق بالقرارات الصادرة سواءا بالمملكة العربية السعودية أو في الكويت، فهذا شأن سياسة البلد المستقبلة للوافدين، فلا يتعلق الأمر بالإزدحام السكاني والمكاني فقط، وإنما يتعلق بأمن الدولة المضيفة، فبعد أن أصبحت كثيرا من الدول العربية مسرحة للجريمة المدروسة التي تقوم الجهات الإرهابية بمختلف أشكالها، أصبح من الطبيعي إتخاذ قرارات تخفيف أعداد الوافدين لضبط الأمن والأمن ومحاولة السيطرة قدر الإمكان على كافة الجبهات دون أن يحدث خلل قد يهلك الدولة وأرضها وأمنها ومواطنيها.

 

أما فيما يخص تسريح أعداد كبيرة من الوافدين وفرض قرارات يعتبرها قاسية وغير منصفة، فيعود هذا الشيء لكثرة المشاكل والقضايا الأمنية الناتجة عن إستقبال أعداد كبيرة من كل صوب وحدب، لذلك يأتي البعض على بلد لا يعرف فيها شيء، فهناك القلة تقوم بممارسة ما يروق لها من أعمال مخالفة دون أن يكترث لأمن وأمان البلد المضيفة له.

وعن طريقة طرد الوافدين بأدب، فهذا يرجع لسياسة كل دولة، فهناك دول تقوم بفرض ضرائب وتتبع أساليب تعوفهم الحال ما يضطر العديد منهم للرحيل، وهناك من تصرح علنا أنها اكتفت من خناق الأزمة المتمثلة بوجود أعداد كبيرة من الوافدين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *