لماذا تفتح أبواب الكعبة مرتين سنويا؟ التخطي إلى المحتوى

لماذا تفتح أبواب الكعبة مرتين سنويا؟

لماذا تفتح أبواب الكعبة مرتين سنويا؟

وكالة اليوم الاخبارية – الكبة المشرفة المكان الذي يحلم بزيارته كافة المسلمين حول العالم، ويطوف حولها الملايين بشكل سنوى ودائم، من المعروف أنها تفتح أبوابها مرتين سنويا.

 

فيذكر أنها تفتح في المرة الأولى: في أول شعبان لغسيلها، والثانية: في أول ذي الحجة لغسيلها ولتعليق الكسوة الجديدة، كما تفتح بإذن من خادم الحرمين الشريفين لدخول ضيوف المملكة.

 

كما يذكر أنها كانت تفتح أبوابها قديما لإستقبال الزوار لدخول فيها، ولكن ذلك تم منعه مؤخرا حتى لا يحدث أي ضرر لها، وذلك لتزاحم الشديد عليها، خاصة أن الحجاج قد بلغ أعددهم مؤخرا ما يزيد عن ملايين الزوار.

 

كما ذكر “العياشي” وذلك على بوابة الحرمين الشريفين الإلكترونية، أن باب الكعبة كان يفتح سبع مرات في السابق، يوم النحر لتعليق الكسوة الجديدة وإزالة العتيقة وليس بيوم دخول عام، ويكون فتحها في هذا اليوم عند طلوع الشمس، ويوم عاشوراء، ويوم المولد النبوي، وفي شعبان، وفي رمضان، وفي ذي القعدة، ويتمادى فتحها في غير يوم النحر من حل النافلة إلى الزوال، ويدخلها في غيره أيضاً كل من شاء ذلك من الرجال.

 

ويذكر أن باب الكعبة يصل طوله إلى 2,40م وعرضه 1,70م وهو مصنوع من الذهب الخالص.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *