مواطن قتل ابنته خنقاً... ولبنانية أزهقت روح أمها ضرباً التخطي إلى المحتوى

مواطن قتل ابنته خنقاً… ولبنانية أزهقت روح أمها ضرباً

مواطن قتل ابنته خنقاً… ولبنانية أزهقت روح أمها ضرباً
قتل

وكالة اليوم الاخبارية – هزت جريمتا قتل عائليتين أمس الكويت الأولى شهدتها منطقة مبارك الكبير ومتهم فيها مواطن برر فعلته بأن ابنته كانت «لا تحترم أحداً في البيت وكثيرة الخروج وأخلاقها سيئة»… والثانية مسرحها كيفان والمغدورة فيها لبنانية أزهقت روحها ابنتها بحجة أنها رفضت زيارة قبر أبيها الذي دأبت على شتمه وتذمرها منه أيام حياته…

تفاصيل الجريمة الأولى بدأت حين أبلغ محقق مستشفى العدان بوصول فتاة 33 عاماً إلى قسم الطوارئ جثة هامدة، وعلى جسدها آثار حروق خصوصا في منطقة اليدين، وقد أطبق كفها على ولاعة سجائر، فسارع إلى المكان رجال أمن ومباحث مبارك الكبير، الذين قاموا بداية باستجواب المسعف الذي نقلها بمركبة الطوارئ الطبية إلى المستشفى فأفاد بأنه نقلها في حال غيبوبة، ولم يتأكد له إن كانت متوفاة أم على قيد الحياة.

وبسؤال الأب عن الدافع وراء قتل ابنته أفاد «قتلتها لأنها كانت لا تحترم أحداً في البيت، وكانت كثيرة الخروج والتغيب خارج المنزل، كما أن أخلاقها سيئة.

أما الجريمة الثانية فكانت شقة بالدور الأول بإحدى بنايات كيفان مسرحها، انتقل إليها رجال الأمن والأدلة الجنائية بعد ورود بلاغ عن وفاة امرأة لبنانية في العقد السادس من عمرها، وبالمعاينة الأولية للجثة بدت على جسمها آثار ضرب، بررت ابنتها سببه أنها كانت تحاول الخروج من غرفتها فوقعت على الأرض مغشياً عليها.

كان لرجال مباحث العاصمة رأي آخر، لاسيما وأن رجال الأدلة الجنائية أحالوا الجثة إلى الطب الشرعي لوجود شبهة جنائية، فأعادوا استجواب أبناء المتوفاة التي تناقضت أقوالهم.

أخضع رجال المباحث الخادمة للتحقيق وبالضغط عليها اعترفت بأن الابنة هي من قامت بضرب أمها بعد أن انفردت بها في غرفتها، وبمواجهة الفتاة بإفادة خادمتها انهارت وأقرت «نعم أنا قتلتها… بعد أن انهالت عليها ضرباً وركلاً طيلة عشر دقائق، حتى لفطت أنفاسها».

وعن الدافع وراء القتل أفادت «لأنها رفضت الذهاب معي لزيارة قبر أبي المتوفى، والذي كانت تشتمه دائماً وتتشكى منه وتتذمر في حال حياته».

المصدر : الرأي الكويتية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *