"للبيت رب يحميه".. تفاصيل إنقاذ الحجاج من مجرزة دموية على يد ميلشيا إيرانية التخطي إلى المحتوى

“للبيت رب يحميه”.. تفاصيل إنقاذ الحجاج من مجرزة دموية على يد ميلشيا إيرانية

“للبيت رب يحميه”.. تفاصيل إنقاذ الحجاج من مجرزة دموية على يد ميلشيا إيرانية

وكالة اليوم الاخبارية – ظهر الوجهة الحقيقى لإيران، والذي تخبئه وراء عباءة الإسلام، الوجه الذي يهدف إلى  تدمير بيت الله والهيمنة عليه، فكل هدفها هو زعزعة الأمن بداخل المملكة، حتى تشير للعالم لقلة حيلتها في حماية الحجاج.

 

فالبداية جاءت مع حادث الرافعة الذي وقع العام المضي خلال موسم الحج، وعلت الأصوات القادمة من دولة المرشد المطالبة بتدويل مكة، ووضع الحج تحت إشراف إسلامى دولى، والمحزن في الأمر اندفاع تركيا وراء هذا المطلب حينها.

 

وبعد فشل خطتها فبدأت طهران في خطتها الجديدة من خلال خلق أزمة ف الرياض، وذلك لمنع مواطنيها من أدام فريضة الحج، وذلك لأسباب واهية أظهرت نيتها في ارتكاب جريمة مروعة وهى خارج المشهد تماما لابعاد الشكوك عنها.

 

فقد أكدت مصادر أمنية أن نية أيران الحقيقية هو ارتكاب مجرزة دموية في صفوف ضيف الرحمن، لتملك ذريعة قوية تمكنها من إعادة طرحها حول تدويل مكة، كشفها كشف مصدر أمني عراقي حيث ضبطت أجهزة الأمن العراقية عناصر ميليشيات عراقية ولبنانية تابعة للحرس الثوري الإيراني، حاولت التسلل بين صفوف حجاج العراق بجوازات مزورة.

 

وأضاف المصدر أن دولة إيران حاولت دس عناصرها بين الحجاج العراقيين المتوجهين إلى السعودية، بهدف تنفيذ مخططات طهران التخريبية في موسم الحج، وذلك بعد محاولتها افلاشلة لتسييس الحج.

 

كما يذكر أيضا أن المرشد الإيراني الأعلى قد خرج خلال الفترة السابقة بعددة تصريحات هيسترية تنم عن مدى تخبط طهران وانزعاجها من إحباط مؤامراتها الخطيرة، وذلك ما دفع بالحكومة السعودية لإتخاذ إستعدادتها لأى محاولة يقوم بها الجانب الإيراني من شأنها زعزعة الأمن داخل المملكة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *