ما قصة هذه الصورة التي أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي ؟ التخطي إلى المحتوى

ما قصة هذه الصورة التي أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي ؟

ما قصة هذه الصورة التي أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي ؟
وصةر

منوعات – تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورة لشخص يحمل ورقة أمام الكعبة، وكتب فيها “مينا جورج ربنا يكرمك ويصلح حالك ويرزقك بالزواج الصالح”.احدثت الصورة المنشورة على موقع “فيسبوك”، ردود فعل متباينة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن الورقة بها دعاء من مسلم بأطهر بقاع الأرض إلى شخص يبدو من اسمه أنه يدين بالمسيحية.

 

واجازت دار الافتاء هذا الأمر، وأن الدعاء للمسلم وغير المسلم هو أمر جائز في الشريعة الإسلامية، حيث يقول الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء، الذي علق على تلك الصورة فى تصريحات “الدعاء للناس جميعا بالخير والهداية للحق والوقاية من الشرور شيء حسن يدعو إليه الإسلام”.

 

ويؤكد أمين الفتوى بدار الإفتاء “إن الرسول صلى الله عليه وسلم، دعا لقومه وغيرهم ممن لم يؤمن بدينه بالخير والسعادة والهداية، فالدعاء للناس ممن يوافقك في الدين وممن يخالفك فيه شيء محمود شرعا وعرفا”.وقال خالد الجندي، أحد علماء الأزهر الشريف، في تصريحات، إن دعاء المسلم لغير المسلم من صفات أهل الإيمان والإحسان، وهو نوع من أنواع الدعوة إلى الله، وهو تأليف للقلوب وتنقية للصدور، وارتقاء بالإنسانية، وإزالة للأحقاد، وتوسيع لدائرة المحبّة.

 

ويرى الدكتور فؤاد عبد المنعم، عميد كلية العلوم الإسلامية جامعة الأزهر، أنه أمر مطلوب وهو أن يدعو المسلم لغير المسلم بالهداية فالنبي كان يقول اللهم اهد قومي فأنهم لا يعلمون.

وأضاف “لم يقبل الرسول أن يطبق عليهم جبريل عليه السلام الأخشبين أو الجبلين بعد أن أذوه وأخرجوه للطائف، بل قال كيف تعذبهم وأنا فيهم رحمة للعالمين، عسى الله أن يخرج من ظهورهم من يعبده ويوحده”.

المصدر : وكالات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *