المفتي معلقاً على الإطاحة بخلية الدواعش الـ 17: بلادنا بأيدٍ أمينة وواجبنا دعم ولاة أمرنا التخطي إلى المحتوى

المفتي معلقاً على الإطاحة بخلية الدواعش الـ 17: بلادنا بأيدٍ أمينة وواجبنا دعم ولاة أمرنا

المفتي معلقاً على الإطاحة بخلية الدواعش الـ 17: بلادنا بأيدٍ أمينة وواجبنا دعم ولاة أمرنا
مفتي

وكالة اليوم الاخبارية – طمأن سماحة مفتي عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، بأن المملكة في أيد أمينة تسهر على حمايتها وأمنها، داعيا إلى دعم ولاة الأمر بالدعاء لهم والإبلاغ عن المشتبه بهم.

 

وقال سماحته معلقا على بيان وزارة الداخلية اليوم بشأن الإطاحة بالخلية الإرهابية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي: ” البلاد -بفضل الله- بأيد أمينة، يسهرون على حمايتها ورعايتها، وعلى رأسهم ولاة الأمر -أيدهم الله-“.وأكد أن واجبنا نحو ولاة الأمر: ” أن ندعمهم بكل ما نستطيع، ومن ذلك الدعاء لهم، والإبلاغ عن المشتبه بهم”.

 

 

ومن جهتها شددت هيئة كبار العلماء على أن “استهداف رجال الأمن؛ إفساد في الأرض يستهدف الجميع، وعقوبتهم هي العقوبة القصوى التي تستأصل شرهم، وتطهر البلاد منهم”.وكان المتحدث الأمني بوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي قد أعلن اليوم عن إحباط عمليات إرهابية كُلفت بتنفيذها شبكة إرهابية مكونة من ثلاث خلايا عنقودية ترتبط بتنظيم “داعش” الإرهابي، وتضم 17 شخصاً بينهم امرأة، وجميعهم من الجنسية السعودية عدا ثلاثة أحدهم من الجنسية اليمنية والآخران من الجنسية المصرية والفلسطينية.

 

وبين أن العمليات الإرهابية التي تم إحباطها كانت تستهدف مواطنين وعلماء ورجال أمن ومنشآت أمنية وعسكرية واقتصادية في مواقع مختلفة.

 

المصدر : سبق

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *