هذه الفتاة فضحتهم وقالت: كانوا يغتصبوني 9 أشخاص في الليلة الواحدة! التخطي إلى المحتوى

هذه الفتاة فضحتهم وقالت: كانوا يغتصبوني 9 أشخاص في الليلة الواحدة!

هذه الفتاة فضحتهم وقالت: كانوا يغتصبوني 9 أشخاص في الليلة الواحدة!
فتاة

منوعات – مسيحية عراقية هربت من معقل داعش المحصن -الموصل تقول انها كانت تتزوج وتطلق حوالي 9 مرات في الليلة الواحدة وذلك لكي يعطي الارهابيين مبررات ملتوية للاغتصاب.

 

وتقول المرأة التي رفضت الافصاح عن اسمها حرصا على سلامتها، تقول في مقابلة مع مجموعة الدفاع عن المسيحيين الغير ربحية (In Defense of Christians (IDC انهم “كانوا يحصلون علي وقتما يرغبون وخصوصا المدعو فاروق والذي كان مهووسا بي وكان دائما يقول لي انه يحب المسيحيات”.وتقول ان الاغتصاب كان يسبق بمراسيم زواج مزيفة والتي يعتقد المتطرفون انها تعطيهم الاذن بمهاجمتها.

 

وتستغرب المرأة المسيحية بقولها “عن اي زواج تتحدثون؟ وتبدو المرأة في العقد الثالث من عمرها وتظهر وهي تنهد باكية وترتجف في بعض اللقطات من اللقاء وتضيف.. “بالنسبة اليهم كان زفافا، ولكن اي نوع من الزفاف هذا؟”وبحضور رئيس منظمة الدفاع عن المسيحيين IDC توفيق بعقليني تقول المرأة ان قصتها ليست بالغريبة او غير مألوفة، ولكنها تريد ان تروى لكي يتحرك العالم لحماية المسيحيين.

 

ويقول بعقليني ان المرأة طلبت ان تنشر قصتها في الولايات المتحدة لان هذه الاحداث لم تحدث معها فقط وانما تحدث مع الكثير والكثير من المسيحيين والايزيديين والنساء الايزيديات واخرين.

تقول .”لم يكن لدي اي فكرة عن المكان الذي يجب ان اتوجه اليه لذا بقيت”، وتضيف ان عناصر داعش واجهوها ووجدوا وشم الصليب على كتفها، فأخذوها وطفلها الى مدرسة كانوا قد حولوها الى مخيم للسبايا حيث هناك تم اغتصابها مرارا وتكرارا.

 

المصدر : وكالات

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *