إذا كنت مغتربا.. فكن قويا لقراءة هذه السطور ! التخطي إلى المحتوى

إذا كنت مغتربا.. فكن قويا لقراءة هذه السطور !

إذا كنت مغتربا.. فكن قويا لقراءة هذه السطور !
مقيم

وكالة اليوم الاخبارية – أتعلم يا صاح ما هي الغربة، ليس البعد ولا المسافات، وليس الشوق والحب والرغبة في العودة إلى الأهل فقط، وليس الحنين والذكريات والخيال، وليس الرجوع إلى صفحات الماضي التي تعيد في نفسك كثيرا من الأمور التي لا سيما تمنيت رجوعها اليوم قبل غدا.

 

ولكن الغربة، أن تبقى وحيدا رغم كثرة الناس من حولك، أن تبقى فقيرا رغم كثرة المال في البيئة التي تعمل بها، أن تبقى بحاجة للأكل وأنت في في جنات الدنيا ونعيمها، أن تبقى أسيرا وأنت في بقعة جغرافية لا تكاد تنتهي لو سرت فيها شهور أو حتى سنوات.

 

الغرب يا صاح أن لا تكون راض عن واقعك ولكن ليس بإمكان العودة وإختيار الأفضل، لأنه الأفضل لمن حولك أن تبقى بكل هذه الظروف وتخطف لقمة عيشك وعيش أسرتك حتى وإن كان ذلك على حساب سعادتك، فلكي تكمل سعادتك، يجب تدفع ضريبة، وهي البعد عن الوطن !

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *