واتضح أن الوافد البنغالي كان يقوم بتحويل المبالغ للشاب نظير حصوله على بطاقة شحن اتصال ومبلغ 10 ريالات عن كل عملية تحويل يقوم بها.

 

وأكدت مصادر، أن الوافد والذي تم توجيه الاتهام له بحسب لائحة الدعوى بالضلوع في التحويل غير النظامي لمبالغ مالية لا يعرف مصدرها وبطريقة غير نظامية وصلت بداية من 13 /‏ 4 /‏2014 إلى 13 /‏ 4 /‏ 2015 إلى (3943378) ريالاً أقرَّ بقيامه بتحويل المبالغ إلى عدد من الشركات والمستفيدين بعدة دول من بينها شركات خليجية بناء على طلب الشاب السعودي الذي كان يعمل لديه في الشركة ويأخذ نظير ذلك فور عودته من البنك بطاقة شحن اتصال ومبلغ 10 ريالات عن كل عملية تحويل يقوم بها، مؤكدًا أنه لا يعرف أي شيء عن غسيل الأموال وأنه لم يمارس هذه الجريمة، وفقا لـ”المدينة”.

المصدر : أخبار 24