اغتصب طفلاً في أبوظبي وظنّ انّه نجا بفعلته.. ولكن حصل ما لم يكن يتوقّعه!! التخطي إلى المحتوى

اغتصب طفلاً في أبوظبي وظنّ انّه نجا بفعلته.. ولكن حصل ما لم يكن يتوقّعه!!

اغتصب طفلاً في أبوظبي وظنّ انّه نجا بفعلته.. ولكن حصل ما لم يكن يتوقّعه!!
فل

منوعات – داهمت شرطة ابو ظبي احد اوكار الدعارة، وقبضت على احد المتّهمين (39عاماً)، الذي كشفت فحوصات حمضه النووي، انّه اقدم على اغتصاب طفل اوروبي، منذ 5 سنوات اثناء عودته من المدرسة، في احد المواقع السكنية قيد الانشاء في أبو ظبي.

 

وتمكّنت ادارة الطب الشرعي في فك غموض الجريمة، رغم عجزها عن الكشف عن متّهم، تتطابق نتائج حمضه النووي مع السائل المنوي الذي وجد على ملابس الطفل.الّا انّه وبعد مرور 5 سنوات، تلقّى قسم الطب الشرعي رسالة بضرورة اجراء فحوصات لـ7 متّهمين، القي القبض عليهم في مكان مخصّص للدعارة.

 

والصدفة اظهرت الفحوصات تطابق نتائج عينة متّهم خليجي، مع متّهم اقدم على اغتصاب طفل منذ 5 سنوات، الأمر الذي اثبت الجريمة عليه. وعلى الفور، أحالت النيابة العامة المتّهم الى محكمة الجنايات بتهمة هتك العرض بالإكراه، وطالبت بانزال عقوبة الاعدام عليه، اذ انّ الضحية طفل.

 

وقرّرت المحكمة تأجيل جلسة محاكمة المجني الى 11 تشرين الأول، بسبب مغادرة الطفل وعائلته البلاد.

المصدر : صحف

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *