7 تشريعات جديدة ومعدلة لتسريع الإصلاح التخطي إلى المحتوى

7 تشريعات جديدة ومعدلة لتسريع الإصلاح

7 تشريعات جديدة ومعدلة لتسريع الإصلاح
كويت

وكالة اليوم الاخبارية – أصدر مجلس الوزراء الكويتي عدد من القرارات جاء أهمها تعيين المستشار خالد السالم نائبا لرئيس محكمة التمييز، وندب المستشار علي الضبيبي نائبا لرئيس محكمة الاستئناف.وندب المستشار د.عادل بورسلي رئيسا للمحكمة الكلية.

 

 

كما وافق المجلس على تعيين مدير عام البلدية م.احمد المنفوحي عضوا في مجلس إدارة هيئة تشجيع الاستثمار المباشر. هذا، وبرأت النيابة العامة كلا من الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية بوزارة شؤون مجلس الأمة قيس سعود البدر، ومديرة إدارة الشؤون المالية والإدارية حنان عبدالله العنزي، ومحمد غازي من البلاغ المقدم بحقهم من الهيئة العامة لمكافحة الفساد بشأن شبهة ارتكابهم جرائم الاختلاس والاستيلاء على الأموال العامة والتزوير في أوراق رسمية.

 

 

وأكدت المصادر أن النيابة العــامــة برأت المـذكورين واستبعدت شبهة الجرائم المذكورة وطالبت بحفظ البلاغ. وقرر المجلس إحالة طلب وزارة المواصلات نقل تبعية ابراج الاتصالات ومحطات التقوية إلى الهيئة العامة للاتصالات باعتبارها املاكا عامة حكومية إلى اللجنة القانونية الوزارية علــى صعيــد الإصــلاح المــالي والاقتصادي، كشفت مصادر فـي تصـريحات خاصة لـ «الأنباء» أن الحكومة ستقدم 7 تشريعات جديدة ومعدلة لمجلس الأمة في أكتوبر لتسريع عملية الإصلاح الاقتصادي. وأوضحت أن التشريعات الجديدة هي قانون البديل الإستراتيجي، قانون الإعسار وحقوق الدائنين، قانون القيمة المضافة، قانون دعم الكهرباء والماء، بالإضافة إلى قانون دعم البنزين، وبالنسبة للتشريعات التي سيتم تعديلها فتشمل تعديل قانون التخصيص، تعديل قانون الشركات.

 

وكان مجلس الوزراء عقد اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر أمس في قاعة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة رئيس مجلس الوزراء بالنيابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.

 

وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله بما يلي:

 

استهل مجلس الوزراء أعماله بتقديم أخلص التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد وللشعب الكويتي الكريم بمناسبة قرب حلول رأس السنة الهجرية الجديدة 1438هـ سائلا المولى- عز وجل- أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

 

ثم اطلع المجلس على الرسالتين المتبادلتين بين صاحب السمو الأمير والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، وقد تركزتا على العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والحرص المشترك على تعزيزها وتطويرها بمختلف المجالات إلى جانب القضايا موضع الاهتمام المشترك.

 

كما استعرض المجلس مضامين الكلمة التي ألقاها صاحب السمو الأمير أمام قمة الأمم المتحدة للاجئين والمهاجرين التي عقدت في نيويورك مؤخرا والتي أكدت على نهج العمل الإنساني الذي رسمه سموه في مواصلة العمل الخيري والإنساني حول العالم وكذلك التزام الكويت بالوفاء بالتزاماتها الإنسانية ودعمها لمؤازرة جهود المجتمع الدولي للتخفيف من المعاناة في مناطق الكوارث والصراعات وسعي الكويت إلى تقديم المساعدات مباشرة إلى الدول المتضررة أو عبر الوكالات الدولية المتخصصة أو عن طريق تنظيم واستضافة عدة مؤتمرات للمانحين، حيث لفت سموه إلى أن إجمالي ما قدمته الكويت خلال السنوات الخمس الماضية قدر بملياري دولار لمعالجة أوضاع اللاجئين والنازحين ومضاعفة الكويت مساهمتها التطوعية السنوية الثابتة لعدد من الوكالات والهيئات الدولية المعنية بأوضاع اللاجئين لتتبوأ المركز الأول عند مقارنة حجم المساعدات التي تقدمها بمستوى الدخل القومي.

المصدر : الأنباء الكويتية

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *