فلبينية تبيع السُّم في علب الجاتوه في السالمية لتواصل تجارة صديقها النزيل في «المركزي» التخطي إلى المحتوى

فلبينية تبيع السُّم في علب الجاتوه في السالمية لتواصل تجارة صديقها النزيل في «المركزي»

فلبينية تبيع السُّم في علب الجاتوه في السالمية لتواصل تجارة صديقها النزيل في «المركزي»
كويت

وكالة اليوم الاخبارية – أمر مدير عام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالإنابة العقيد وليد الدريعي بإحالة وافدة فلبينية إلى النيابة العامة للاتجار في المواد المخدرة، وأرفق في ملف الإحالة الى النيابة العامة 400 غرام من مادة الشبو و50 غراما من مادة الهيروين النقي، هذا وجاء ضبط الفلبينية التي تعمل في محل للجاتوه والحلويات متلبسة وعقب تنسيق مع النيابة العامة وتسليم الوافدة مبلغا مرقما بعلم النيابة.

 

وكانت معلومات قد وردت الى مدير مكافحة المخدرات عن ان مدمنين كثرا معروفون لدى القطاع بترددهم على محل لبيع الحلويات والجاتوه في السالمية، وإزاء هذه المعلومات أمر العقيد الدريعي قطاع المكافحة المحلية والذي يترأسه العقيد محمد قبازرد بعمل ما يلزم ومعرفة السر الكامن وراء تردد المدمنين على هذا المحل تحديدا.

 

وأضاف المصدر: على مدار 3 أيام قام رجال المكافحة المحلية بمراقبة المحل ولاحظ فريق المباحث ان المدمنين يدخلون إلى المحل كلما كان خاليا في الزبائن وكلما كانت وافدة فلبينية متواجدة في المحل حيث تعمل في الفترة المسائية، وبمزيد من التحريات تبين ان السر وراء تدفق المدمنين على المحل كون الفلبينية تقوم بالاتجار في المواد المخدرة بأنواعها وأنها تضع لفافة الهيروين أو الشبو في علبة الجاتو، وبعدها يدخل المدمن ويدور بينها وبينه حوار ومن ثم تقوم بوضع اللفافة المخدرة في العلبة.

 

وأضاف المصدر: بعد أن وصل رجال المكافحة الى يقين باتجار الوافدة في الهيروين جرى التنسيق مع النيابة وتم إرسال مصدر سري اتفق معها على شراء لفافة شبو بـ 20 دينارا ليتم ضبطها متلبسة وبنفس المحل عثر بداخله على كم من المخدرات، وبتفتيش مسكنها تم العثور على بقية المضبوطات واعترفت الوافدة باتجارها في المواد المخدرة لمصلحة صديقها نزيل السجن المركزي، مشيرة الى انها ارتبطت بعلاقة محرمة مع شخص القي القبض عليه للاتجار في المخدرات، ومن ثم طلب منها استكمال تجارته واستجابت لذلك.

المصدر : الأنباء الكويتية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *